فشل طرح الثقة في "عمران خان" وحل الحكومة والبرلمان والدعوة لانتخابات مبكرة

03/04/2022 07:26

فشلت المعارضة الباكستانية بالتصويت على طرح الثقة برئيس الوزراء عمران خان، الأحد، فيما أعلن رئيس الجمهورية عارف علوي، عن حل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة خلال ثلاثة أشهر.

 

وعرقل نائب رئيس البرلمان قاسم خان سوري، التصويت على إجراء يهدف إلى الإطاحة بخان، قائلا إنه مخالف للدستور، بسبب استعانة المعارضة بالولايات المتحدة.

 

علي صعيد متصل أعلن الرئيس الباكستاني عارف علوي حل البرلمان بناء على طلب رئيس الوزراء عمران خان، ودعا لانتخابات مبكرة في غضون 90 يوما، وذلك بعد وقت قصير على إسقاط البرلمان مشروع قرار لحجب الثقة عن رئيس الوزراء.

 

ونقلت وكالة رويترز عن وزير الإعلام الباكستاني فؤاد شودري قوله إن الرئيس "حل الحكومة" أيضا.

 

وقال وزير الدولة للإعلام فرخ حبيب إن انتخابات جديدة ستُجرى في البلاد في غضون 90 يوما.

 

وألغى البرلمان الباكستاني اليوم الأحد مشروع قرار التصويت على حجب الثقة عن رئيس الحكومة عمران خان، في خطوة مفاجئة استندت إلى المادة الخامسة من الدستور.

 

واعتبر رئيس الجلسة قاسم خان سوري نائب رئيس البرلمان أن مشروع طرح الثقة كان نتيجة تآمر من شأنه الإضرار بالمصلحة الوطنية العليا، وبالتالي أعلن رفضه مستندا على المادة الخامسة من الدستور التي تمنع التصويت على أي مشروع قرار لا تتمتع دوافعه بالمصداقية.

 

وكانت المعارضة طالبت بجلسة

برلمانية لحجب الثقة عن خان بعد أن اتهمته بعدم قدرته على معالجة ملفي الاقتصاد والسياسة الخارجية.

 

في المقابل، اتهم رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الولايات المتحدة بدعم محاولة عزله لتغيير النظام، وقال إن محاولة تغيير النظام في باكستان هي تدخل سافر من واشنطن في السياسة الداخلية للبلاد.

 

وقال خان إنه نصح الرئيس بحل البرلمان، داعيا الباكستانيين إلى الاستعداد لانتخابات جديدة.

 

وكانت المعارضة تحتاج إلى 172 صوتا للإطاحة بعمران خان، من أصل 342 عضوا، إلا أن رئيس الوزراء اعتبر أن الولايات المتحدة تقف وراء هذه المحاولات.

 

وقال في خطاب مساء السبت، إن "محاولة (المعارضة) عزلي تعد تدخلا أمريكيا واضحا في سياستنا الداخلية"، مشيرا إلى أن السفير الباكستاني في واشنطن تلقى "برقية تهديد" خلال اجتماع رسمي مع مسؤولين أمريكيين.

 

ودعا خان الشعب الباكستاني إلى الاحتجاج اليوم الأحد في كل المدن رفضا لما وصفها بالمؤامرة ضد حكومته.

 

وأعلن أنه سيحضر اليوم مع جميع نواب حزبه جلسة البرلمان للتصويت على مشروع حجب الثقة عن حكومته.

 

وقد أغلقت شرطة العاصمة إسلام آباد الطريق الرئيسي المؤدي إلى مبنى البرلمان ومقرات الحكم منعا لوقوع اضطرابات.

 

من جانبها، رفعت المعارضة الباكستانية قضية في المحكمة العليا ضد قرار البرلمان منع التصويت على حجب الثقة عن حكومة خان.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق