تعرف علي الدول الأعلي في احتياطي الذهب عالميا وعربيا

02/02/2022 05:46

كشف تقرير مجلس الذهب العالمي الصادر حديثا، عن ارتفاع الطلب العالمي على المعدن الأصفر خلال العام 2021، بنسبة زيادة سنوية بلغت نحو 50 بالمئة مقارنة بالعام 2020.

 

وبحسب التقرير، فقد استعاد الذهب خسائره الناجمة عن تفشي وباء كورونا، بعدما ارتفع الطلب العالمي إلى 1147 طنا في الربع الرابع من عام 2021، وهو أعلى مستوى ربع سنوي له منذ الربع الثاني من عام 2019.

 

وأظهرت نتائج التقرير، الذي يرصد اتجاهات الطلب على الذهب، أن احتياطيات البنوك المركزية في العالم من الذهب، بلغت 35571.3 طن من المعدن الأصفر، بزيادة في إجمالي الاحتياطيات بلغت نحو 11 طنا في كانون الثاني/ يناير 2022 مقارنة بشهر كانون الأول/ ديسمبر 2021.

 

وبحسب التقرير، فقد جاءت الولايات المتحدة في المرتبة الأولى عالميا باحتياطيات بلغت 8133.5 طن من الذهب، تلتها ألمانيا باحتياطيات بلغت 3359.1 طن، ثم إيطاليا باحتياطيات بلغت 2451.8 طن.

 

واحتلت فرنسا المرتبة الرابعة عالميا باحتياطيات بلغت 2436.4 طن من الذهب، تلتها روسيا في المرتبة الخامسة باحتياطيات بلغت 2298.5 طن.

 

وجاءت السعودية في المرتبة الأولى عربيا باحتياطيات 323.1 طن من الذهب، ثم لبنان في المرتبة الثانية عربيا باحتياطيات بلغت 286.8 طن من الذهب، ثم الجزائر باحتياطيات بلغت 173.6 طن.

وجاءت ليبيا في المرتبة الرابعة عربيا باحتياطيات بلغت 116.6 طن من الذهب، ثم العراق 96.4 طن، ثم مصر باحتياطيات 80.8 طن.

 

وخلال عام 2021، بلغت مشتريات المصريين من الذهب 30.3 طن، تتضمن مشغولات وسبائك وجنيهات ذهبية، بقيمة 27.5 مليار جنيه، بنسبة ارتفاع

39 بالمئة مقارنة بعام 2020، والتي سجل فيها 21.9 طن، بحسب التقرير.

 

وأكد التقرير أن مشتريات البنوك المركزية من الذهب ارتفعت للعام الثاني عشر على التوالي، بنسبة 82 بالمئة لتسجل زيادة 463 طنا إلى حيازاتها، ما رفع الإجمالي العالمي إلى أعلى مستوى في 30 عاما تقريبا.

 

وأظهر التقرير، وجود تدفقات خارجة بلغت 173 طنا في عام 2021 من صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب، حيث قام بعض المستثمرين بتخفيض التحوط في وقت مبكر من العام عند إطلاق لقاحات كورونا، في حين أن ارتفاع أسعار الفائدة جعل الاحتفاظ بالذهب أكثر تكلفة.

 

ومع ذلك، فإن التدفقات الخارجة لا تمثل سوى جزء بسيط من 2.2 ألف طن التي تراكمت في صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب على مدى السنوات الخمس الماضية.

 

ووفقا للتقرير، فإنه ارتفع استخدام الذهب في قطاع التكنولوجيا في 2021 بنسبة 9 بالمئة ليصل إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات حيث بلغ 330 طنا، فيما تراجع الطلب على الذهب في قطاع إعادة التدوير بنسبة 11 بالمئة ليسجل 1.1 ألف طن، وارتفع إنتاج المناجم من الذهب بنسبة 2 بالمئة ليسجل 3.5 ألف طن في 2021.

 

وتوقع التقرير أن يشهد الذهب في عام 2022 ديناميكيات مماثلة لتلك التي شهدها العام الماضي، حيث تدعم القوى المتنافسة أداءه وتُقلصه.

 

وأضاف: "على المدى القريب، من المرجح أن يتفاعل سعر الذهب مع المعدلات الحقيقية، والتي بدورها ستستجيب للسرعة التي تقوم بها البنوك المركزية العالمية بتشديد السياسات النقدية وفعاليتها في السيطرة على التضخم".

 

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق