"بلاكبيرى" وشركة طبية تتيح تقنية للأطباء بمتابعة الحالة الصحية للمرضى عن بعد

11/01/2015 01:20

كشفت شركتا بلاكبيرى للهواتف الذكية ونانت هيلث للتكنولوجيا الطبية، عن تقنية جديدة تتيح للأطباء متابعة الحالة الصحية لمرضاهم عن بعد، من خلال جهاز يعرف باسم "إتش بوكس" أو "هيلث بوكس".

 ونقل موقع بى.سى ماجازين لموضوعات التكنولوجيا عن الدكتور باتريك سون شيونج الرئيس التنفيذى لشركة نانت هيلث شرحه لآلية عمل الجهاز الجديد بالقول: "يمكن أن يكون لديك إشارة جينية تكشف عن حالة دمك أو الخلايا السرطانية أو مرض القلب لديك من خلال كمبيوتر عملاق ثم تخبر طبيبك، تخيل لو أننا لدينا إمكانية تشبه خرائط جوجل (جوجل مابس)، لكنها تقوم بتصفح كل الإشارات الصادرة عن الخريطة الجينية للمريض، حيث تكشف عن أى تغييرات غير طبيعية فى الوقت نفسه ثم تخبر الطبيب بالعلاج المطلوب".

وأضاف سون فى مؤتمر على هامش معرض سان فرانسيسكو الدولى للأجهزة الإلكترونية: "إذا كنت تعانى من مرض، ستذهب إلى الطبيب لكى يقوم بتحليل دمك والتسلسل الجينى لديك، ثم ستتولى أجهزة كمبيوتر نانت هيلث تحليل بيانات جيناتك ليبلغ الطبيب

من خلال هاتف البلاكبيرى الخاص به بما يجب عمله.

يعد جهاز إتش بوكس منصة تعتمد على بلاكبيرى، نظرا لأن شركة الهواتف الذكية تمتلك نظاما قانونيا لتأمين البيانات الصحية".

 وفى حالة العلاج المستمر، فإن أى مريض يمكن أن يرتدى الساعة الذكية التى تعمل بنظام التشغيل أندرويد، حيث يمكنها الاتصال الآمن من خلال طبيب عبر نظام المحادثة بى.بى.إم الخاص ببلاكبيرى.

 وتستقبل الساعة الذكية وترسل إشارات التنبيه الخاصة بنظام المحادثة الفورية بى.بى.إم إلى المريض لكى يتناول الدواء أو يقوم بمراجعة الطبيب على سبيل المثال.

 وقال سونج شيونج إنه مع وجود جهاز إتش بوكس فى المنزل فإنه يمكن نقل معلومات الحالة الصحية الخاصة بالمستخدم إلى طبيبه لمتابعة لياقته البدنية ونظامه الغذائى وحالته الصحية. وأضاف أن الشركة تعتزم إطلاق التكنولوجيا الجديدة من خلال 100 ألف شخص، إما مريض بارتفاع ضغط الدم أو لديه استعداد للمرض، حيث سيتم متابعة وزنه وضغط دمه وعدد ضربات القلب على مدار الساعة من خلال الجهاز".

 

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق