الشيخ محمد حسان: لو تكلمت لأسمعت ولو تكلمت لأوجعت ولكنى سكت حقنا للدماء

21/01/2015 08:12

ظهر مساء أمس الأربعاء الشيخ محمد حسان الداعية الإسلامى على قناة الرحمة فى حلقة، منذ قليل، فى أول ظهور له منذ فترة طويلة،

ورد "حسان" على مهاجميه قائلاً: "سأظل مدافعًا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما حييت، أما عن شخصى لن أكافئ من عصى الله فىَّ بأكثر أن أطيع الله فيه"، مؤكدًا أنه يحرص دائمًا على التحلى بخلق النبى صلى الله عليه وسلم، مضيفًا: "قلت قبل ذلك أنا متصدق بعرضى على أخوانى الذين نالوا منى".

وأضاف "حسان": "يعلم الله أنى لو تكلمت لأوجعت ولو تكلمت لأتعبت، ولكنى متصدق بعرضى حقنًا للدماء وصوننا للأعراض وجمعًا للكلمة وتوحيدًا للصف".

وقال الشيخ محمد حسان الداعية الإسلامى،

فى أول ظهور له بعد غياب طويل بسبب مرضه، "إنه لا يحول بينه وبين الدعوة إلا المرض أو الموت، والله ما تركناها ولن يركها إلا بهذه المحن بإذن الله".

 وأضاف حسان، خلال لقائه مع قناة الرحمة الفضائية، أن الحرب على الإسلام والنبى صلى الله عليه وسلم حربًا قديمة، وستظل إلى أن يرث الله الارض ومن عليها، وأن الباطل مهما انتفش واننتشر كأنه ظاهر فإنه زاهق، وأن الحق مهما ضعف وانزوى كأنه زاهق فإنه ظاهر.

ووجه الداعية الإسلامى رسالة إلى صحفى شارلى إبدو قائلاً لهم، "لا ينبغى أن نغدر بهم ولا أن نخونهم، لأن الإسلام يحرم ذلك، ولأن المسلمين فى بلادهم يتعرضون لأبشع الابتلاءات".

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق