شهادة الشيخ محمد حسان أمام المحكمة عن الإخوان: جماعة دعوية لم توفق فى حكم مصر

08/08/2021 05:51

انتقد الشيخ محمد حسان الداعية السلفي المصري المعروف، تجربة جماعة الإخوان المسلمين السياسية في مصر، معتبرا أنها تحولت من جماعة دعوية إلى حزب سياسي، ووصلت للحكم والرئاسة ومع ذلك "لم توفق لأنها لم تستطع الانتقال من فقه الجماعة إلى فقه الدولة".

                                                               

وفي شهادته أمام محكمة الجنايات التي تنظر قضية "داعش إمبابة"، الأحد، زعم حسان أن الجماعة "لم تستطع الانتقال من سياسية الطيف الواحد"، مضيفا أنه عندما "حدث الصدام كنت أتمنى أن تترك الحكم وإن كانت محقة حقنا للدماء".

 

وسبق وأن استمعت المحكمة لشهادة الشيخ محمد حسين يعقوب، منتصف حزيران/ يونيو الماضي، عقب أن استند متهمون بالقضية لكلام كل من حسان ويعقوب كمرجعين لهم، ما دفع المحكمة إلى استدعائهما.

 

ويحاكم المتهمون في القضية بـ"الانضمام وقيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه".

 

وقال حسان في شهادته إنه كان يقصد بالدعوة للجهاد في سوريا "ملوك وحكام ورؤساء الدول لا الشباب الصغير الذي يحتاج لدراسات لفهم المقصود من الجهاد حتى لا يستخدمه بشكل خاطئ".

 

وواجهت المحكمة حسان بمقطع فيديو قدمه الدفاع يظهر فيه حسان وهو يدعو للجهاد في سوريا بالنفس والمال والسلاح.

 

واعتبر حسان "أننا جميعا قصرنا في محاورة الشباب ومحاربة الفكر بالفكر".

 

وأضاف أنه أول من طالب بفكرة " الحجر الدعوي" وأن تكون "الدعوة تحت مظلة الدولة وأن يتصدر للدعوة من هو أهل لها، وأنه لا يملك القدرة على منع أحد ولكن يملك القدرة على بيان الحق والدعوة والتوضيح، وأنه يربي طلابه على الأدب".

 

وأيد حسان "أن تكون المؤسسات الخيرية والمراكز العلمية تحت رعاية الدولة وهذا الأمر واجب، مؤكد على أن أي تجمعات يحضرها أنصاره تكون بالتنسيق مع الدولة والجهات المسؤولة".

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق