حافظ المرازى: درس لرئيس مع الصحافة بايدن يعتذر لصحفيّة تصغره نصف قرن

17/06/2021 12:42


حافظ المرازي

الرئيس الامريكي جو بايدن (مواليد نوفمبر 1942) انفعل امس على سؤال الصحفية الأمريكية الشابة كيتلين كولنز (مواليد أبريل 1992) كبيرة مراسلي شبكة "سي.إن.إن" لدى البيت الأبيض، حين سألته امس في نهاية مؤتمره الصحفي عقب اجتماعه مع الرئيس الروسي بوتين: "ما الذي يجعلك واثقا" من ان بوتين سيغير من سلوكه؟ فرد بايدن حانقا على سوء فهمها لما قاله، منكرا ان يكون قد قال إنه "متأكد" تجاه بوتين ولكنه يقصد ان بوتين حين يجد العالم يقف ضد ما يفعل فسيغير سلوكه، وأضاف "من اي جحيم جاء هذا الكلام.. ومتى قلت إنني متأكد؟!

اشتعلت بعدها التعليقات عبر السوشيال ميديا عن احتداد الرئيس الديمقراطي مع المراسلة التي بدأت عملها منذ خمس سنوات فقط مع سي إن إن وضايقت بأسئلتها إدارة ترمب الجمهوري، ووقته رفضت مسئولة الصحافة

في البيت الأبيض الرد على المراسلة الشابة كيتلين في مؤتمر صحفي، وقالت للصحفية: "أنا لا أرد على الناشطين السياسيين"..

لم تمض ساعات على احتداد بايدن من صيغة سؤال كيتلين، حتى خرج بالرئيس مرة اخرى فجأة مخاطبا الصحفيين المتجمعين عند طائرة الرئاسة وهو يستعد لمغادرة جنيف، ليقول لهم:

" أود أن اعتذر لصاحبة السؤال الأخير، عما بدر مني.. فبدوت حكيما او متعاليا بالسن والعلم..

ثم أضاف بايدن:

" اعرف أنك لكي تكون صحفيا جيدا يتعين عليك ان تكون سلبيا، اي ان تكون نظرتك للحياة بشكل سلبي متشكك.ويبدو لي انكم كصحفيين لن تسالوا ابدا سؤالا إيجابيا."

الصحفية الشابة كيتلين (29 سنة) لم تكن موجودة لكنها علقت على تصريحات الرئيس بقولها لا حاجة لأي اعتذار.. ولايحتاج الرئيس لأن يعتذر، فكل منا يقوم بواجبه.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق