حكومة الوحدة الوطنية الليبية برئاسة الدبيبة: جلسة اليمين الدستورية ببنغازي وجلسة اعتماد الميزانية بطرابلس

10/03/2021 02:23

أفاد المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، بأن وزراء حكومة الوحدة الوطنية سيؤدون اليمين الدستورية يوم الاثنين المقبل بمقر مجلس النواب بمدينة بنغازي.

 

وأوضح المكتب، أن الجلسة التي تلي جلسة اليمين الدستورية ستخصّص لاعتماد الميزانية العامة للحكومة وستكون أمام النواب في العاصمة طرابلس.

 

ووجه رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، الشكر لأعضاء مجلس النواب على تغليبهم للمصلحة الوطنية والتئامهم في الجلسة التاريخية اليوم بسرت، ومنحهم الثقة لحكومة الوحدة الوطنية.

 

ودعا الدبيبة في كلمة له عقب منح حكومته الثقة مجلس النواب، إلى الالتئام وتعويض ما فاته في فترة الانقسام التي حدثت في السنوات الماضية، مشيرا إلى أن الأمة الليبية لازالت بحاجة إلى نوابها وكل إمكانياتها للوصول إلى الاستحقاقات المطلوبة بداية من إقرار الموازنة الموحدة، وقانون الاستفتاء ووصولاً إلى اعتماد قانون فعال للحكم المحلي، والانتخابات القادمة.

 

وتعهد رئيس الحكومة بتحقيق العدالة الانتقالية لإنجاح المصالحة الوطنية، والتزامه بدعم المفوضية العليا للانتخابات، وإنجاز الاستحقاق الدستوري والقانوني في

الانتخابات في الموعد المحدد، مؤكدا بأنه لا مركزية للدولة، ولا مركزية للأقاليم، وقوة أداء الدولة تكون من خلال آليات الحكم المحلي الفعال.

 

وشدّد الدبيبة على ضرورة أن لا تتكرر الحرب مرة ثانية، ولا أن نقتل بعضنا البعض مرة ثانية، ولا يمكن أن نكون إلا لبعضنا، وفق قوله.

 

وعبر عن حرصه الاستماع إلى شكاوي الناس والمواطنين الذين يعانون في كل شارع، وفي كل منطقة، وفي كل دار.

 

كما عبر الدبيبة عن شكره لبعثة الأمم المتحدة، وأعضاء لجنة الحوار السياسي الـ75، وكل الدول التي ساهمت في استضافة جلسات الحوار ودعمته بكل قوة.

 

ودعا أعضاء مجلس النواب إلى الاجتماع في أي مكان في ليبيا سواء سرت أو طبرق أو غدامس، أو سبها، أو طرابلس، أو مصراتة، أو الكفرة، ونسيان الأحقاد البغيضة والحروب والحدود الوهمية التي خلقناها بفعل فاعل.

 

وقال رئيس حكومة الوحدة الوطنية في كلمته: “بجهودكم وبقوتكم وبإرادتكم التي حققتموها اليوم وبينتموها في هذا المحفل سنصل بليبيا إلى بر الأمان”.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق