نتائج الاستبيان الخاص بأسباب الطلاق والذي نُشر فى ديسمبر 2020 عن مركز الفتح للبحوث

07/01/2021 06:46

قام مركز الفتح للبحوث والدراسات والذي أشرُف على إدارته بعمل استبيان عن أسباب الطلاق، وذلك في ديسمبر 2020، وقد شارك في هذا الاستبيان 960 شخص، ما بين أعزب ومتزوج ومطلق وأرمل من الجنسين، ومن باب إفادة الباحثين في بلادنا أحببت أن أذكر لكم تفاصيل نتائج هذا الاستبيان ثم بعد ذلك نتشارك سوياً في تحليل نتائجه ونشر الأبحاث الخاصة بكل تفصيلة ذُكرت في هذا الاستبيان، لكي نصل إلى أنجح الطرق لتحجيم هذه الظاهرة التي تعصف بمجتمعاتنا وتصل بها إلى حد لم يُسبَق إليه من قبل.

بالنسبة للمشتركين في الاستبيان

كان السؤال الأول عن السِّن وكانت الإجابة كالتالي:

1- الشريحة الأكثر اشتراكاً هي من فوق 24 سنة إلى 30 وكانت بنسبة بنسبة 29.9% من المشاركين أي 287 مشترك.

2- شريحة ما فوق 30 إلى 36 وكانت بنسبة 28.3% أي 272 مشترك

(تحليل:

أي أن أكثر المشتركين في الاستبيان كانوا من سن 24 إلى 36 وكانت نسبتهم 59.2% من المشاركين أي 559 شخص.)

3- شريحة ما فوق 36 سنة إلى 42 بنسبة 16.2% أي 156 مشترك

4- شريحة من 18 سنة إلى 24 بنسبة 15.9% أي 153 مشترك

5- شريحة ما فوق 42 سنة إلى 48 بنسبة 6% أي 56 مشترك

6- شريحة ما فوق 48 سنة إلى 54 بنسبة 1.9% أي 18 مشترك

7- شريحة ما فوق 54 سنة إلى 60 بنسبة 1.1% أي 11 مشترك

8- شريحة ما فوق الستين بنسبة 0.4% أي 4 مشتركين

==

السؤال الثاني كان عن الحالة الاجتماعية وكانت الإجابة كالتالي:

1- كان عدد المتزوجين 656 مشترك أي بنسبة 68.3%

2- عدد الذين لم يسبق لهم الزواج 221 مشترك أي بنسبة 23%

3- عدد المطلقين 82 مشترك أي بنسبة 8.5%

==

السؤال الثالث كان عن عدد الأولاد وكانت الإجابة كالتالي:

1- كانت الشريحة الأكبر ليس لها أبناء بنسبة 29.6% أي 284 مشترك

2- من لهم ولدين بنسبة 21.8% أي 209 مشترك

3- من لهم ثلاثة أبناء بنسبة 19.2% أي 184 مشترك

4- من لهم ابن واحد بنسبة 17% أي 163 مشترك

5- من لهم أربعة أبناء بنسبة 8.3% أي 80 مشترك

6- من لهم خمسة أبناء بنسبة 2% أي 19 مشترك

7- من لهم ستة أبناء بنسبة 1.3% أي 11 مشترك

8- من لهم سبعة أبناء بنسبة 0.4% أي 4 مشتركين

9- من لهم ثمانية أبناء بنسبة 0.3% أي 3 مشتركين

==

وكان السؤال الرابع عن المؤهل وكانت الإجابة كالتالي:

1- الشريحة المكتسحة كانت الحاصلة على مؤهل جامعي بنسبة 79.7% أي 765 مشترك

2- شريحة من لديهم درجة الماجستير فأعلى بنسبة 10.1% أي 97 مشترك

3- شريحة من لديهم شهادة متوسطة أو أقل بنسبة 9.4% أي 90 مشترك

4- شريحة الذين لم يحصلوا على شهادة بنسبة 0.8% أي 8 مشتركين

==

وكان السؤال الخامس عن موطن السكن وكانت إجابته كالتالي:

1- الشريحة الأكبر تسكن المُدن بنسبة 69.1% أي 663 مشترك

2- الشريحة الأقل تسكن القرى بنسبة 30.9% أي 297 مشترك

==

وكان السؤال السادس عن العمل وكانت الإجابة كالتالي:

1- الشريحة الأكبر تعمل عملاً خاصاً بنسبة 36.9% أي 354 مشترك

2- وتلاها الذين يعملون بشكل غير منتظم بنسبة 23.7 أي 227 مشترك

3- الذين يعملون عملاً حكومياً بنسبة 23.5% أي 225 مشترك

4- الذين يعملون خارج البلاد بنسبة 14.6% أي 140 مشترك

5- الذين خرجوا على المعاش بنسبة 1.4% أي 13 مشترك

==

ثم نأتي للجزء الأهم من الاستبيان وهو الحديث عن أسباب الطلاق تم إجمالها في 25 سؤال وطُلب من المشاركين اختيار أهم عشرة أسباب منها، سنذكرها على حسب حصول البند الأعلى في الاختيار والتي كانت كالتالي:

1- ضعف التدين العام لدي الزوجين

كان هو الاختيار الأغلب للمشتركين، حيث حَصَلَ على 67.8% أي 651 مشترك

2- تدخل الأهل دون خبرة ولا حكمة بين الزوجين

حَصَلَ على المرتبة الثانية في الأسباب بنسبة 65.2% أي 626 مشترك

3- الخيانات الزوجية بأنواعها شاة- مكالمات- فيديو- مقابلات- زنا

وهذا خطر عظيم لأن هذا الاختيار حَصَلَ على المرتبة الثالثة بنسبة 62.3% أي 598 مشترك

4- ضعف ثقافة تعلّم كيفية إدارة الحياة الزوجية قبل الزواج

حَصَلَ على المرتبة الرابعة بنسبة 60.2% أي 578 مشترك

5- التدني الأخلاقي وأثره على علاقة الزوجين ببعض: شتائم قبيحة- مغايرات- استهزاء وسخرية- ضرب- عناد. . . إلخ

حصُل على المرتبة الخامسة بنسبة 59.7% أى 573 مشترك

6- كثرة الذنوب والمعاصي من أكبر أسباب الطلاق لأنها

تبعد الإنسان عن التوفيق في حياته الأسرية وغيرها.

حصُل على المرتبة السادسة بنسبة 57.4% أى 551 مشترك

7- عدم الإحساس بعِظم مسئولية تكوين أسرة، فتقل المشاركات الثنائية وتضعُف العلاقات العاطفية بينهما، وتتراكم الخلافات والمشاكل الزوجية دون حلول عاجلة ولو حساب أحدهما مؤقتاً، وتتحوّل إدارة الخلافات إلى إدارة صراعات مليئة بالقسوة والعنف والطرد والإبعاد والشتم والسب والضرب والإهانة وغيرها.

حصُلَ على المرتبة السابعة وذلك بنسبة 57.2% أي 549 مشترك

8- عدم التكافؤ العقلي والاجتماعي بين الزوجين

حصُلَ على المرتبة الثامنة وذلك بنسبة 48.8% أى 468 مشترك

9- عدم التناغم في العلاقة الجنسية: ضعف جنسي- برود- سرعة قذف- عدم تفاعل- طلبات غريبة ومريبة- مازوخية- سادية. . . . إلخ

حصُل على المرتبة التاسعة وذلك بنسبة 43.4% أي 417 مشترك

10- السكن في بيت العائلة

حصُل على المرتبة العاشرة وذلك بنسبة 42.3% أي 406 مشترك

==

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية الأسباب العشرة الأهم في الطلاق في مصر خصوصاً وسأذكر باقي الأسباب سريعاً للاستفادة منها كذلك

11- شعور أحد الزوجين بأنه أفضل من الآخر، أو أنه مقيد بسبب هذه الزيجة، أو توقعاته عن الزواج كانت عالية أو خيالية، أو غيرته المرضية، أو غير ذلك، مما يؤدي إلى تسرّب أسباب الشقاق على المدى الطويل.

بنسبة 38% أي 365 مشترك

12- إدمان الإباحية

بنسبة 37% أي 355 مشترك

13- الحركات النسوية التي تقلد الحركات النسوية الغربية رغم الاختلاف التام بيننا وبينهم سواء في قيم وثقافات وغيره، مما نتج عنه الشعور الكاذب بامتلاك المرأة لأمرها ومن ثمّ يعتبرها الرجل أنها أصبحت رجلاً مثله وبالتالي تتصدع الأسرة وينفصلان.

بنسبة 35% أي 336 مشترك

14- الانشغال بالأجهزة الإلكترونية داخل البيت وبالتالي ضعف الاهتمام بين الزوجين واتساب فيس بوك- ماسنجر- تويتر- انستجرام-. . . إلخ إلخ.

بنسبة 33.9% أي 325 مشترك

15- إدمان المخدرات وشرب الخمر

بنسبة 33.2% أي 319 مشترك

16- إهمال العناية بالأطفال- كثرة الخروج من البيت بغير داعٍ- كثرة المطالبة بالكماليات- حب التسلط والسيطرة- طمع أحدهما أي مال الآخر- التعدد والتعامل معه بحُمق من الطرفين- عدم الإنجاب- دخول أحدهما السجن- عدم الاستقرار الوظيفي- الشك الزائد وما يتبعه من تجسس وسوء ظن- الغضب المستمر- استعجال التغيير بعد المصارحات- استشارة من ليس عنده علم عن الأسرة ومشاكلها- ارتداء الملابس غير المناسبة- تحويل البيت إلى جحيم بسبب التعامل السيئ مع الشريك والأولاد- المسلسلات والأفلام. . . إلخ التي تقدم صورة مبالغ فيها من العاطفة تخالف واقع الحياة، وللأسف تأثيرها يظهر على النساء، في صورة مقارنات، بين تصرفات زوجها المطحون، وبين البطل السوبرمان.

بنسبة 32.6% أي 313 مشترك

17- انتشار السحر والحسد بشكل غير مسبوق ووصول بعض الناس لحالة من الغيظ والحقد تؤدى إلى إفساد الحياة الزوجية للآخرين ويتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارّين به من أحد إلا بإذن الله

بنسبة 31.5% أي 302 مشترك

18- الظروف الاقتصادية وعدم قدرة الزوج في الأنفاق على أسرته

بنسبة 27.8% 267 مشترك

19- السفر الطويل مع عدم الاهتمام بالتواصل عبر الفيديو أو الرسائل بالشكل المناسب

بنسبة 27.3% أي 262 مشترك

20- اختلاف الرؤية العنيف في كل من: طريقة تربية الأولاد- طريقة إدارة المصروفات- تحديد الأولويات في التعليم- طريقة التعامل مع أقارب الشريك الآخر- مشاكل المروجات- الزيارات- المناسبات. . . .

بنسبة 26.4% أي 253 مشترك

21- أسباب متنوعة أخرى

بنسبة 22.2% أي 213 مشترك

22- الأصدقاء ومشورتهم فيما لا يحسنونه- التأخير عن البيت والسهر الكثير خارجه- التدخين- متابعة صور المشهورين وخصوصاً من لديهم جمال بارز في النساء ووسامة ظاهرة في الرجال- إفشاء أسرار البيت للأصدقاء والصديقات.

بنسبة 21.9% أي 210 مشترك

23- التشدد في بعض الأسر والتحلل في البعض الآخر، فالأول يضيِّق الباب جداً والثاني يفتحه على مصراعيه والنتيجة مأساوية في كلاهما.

بنسبة 20.1% أي 193 مشترك

24- ضعف التعلم في باب تربية الأبناء

بنسبة 19.1% أي 183 مشترك

25- الاهتمام بالتعليم في المدارس الخاصة والاشتراك في النوادي ذات الأسعار العالية، وشراء الملابس غالية الثمن، والحصول على أحدث أنواع التكنولوجيا في الموبايلات واللابات والبلايستيشن وللإكس بوكس، وغير ذلك من هذه الأدوات وجعلها أولوية فوق أولوية غرس القيم وبث مبادئ التدين والاهتمام بالهوية.

بنسبة 9.6% أي 92 مشترك

وبذلك نصل إلى نهاية النتائج وبإذن الله سيعقب ذلك دراسة هذه الاختيارات وعلي رأسها الاختيارات الأكثر أهمية، وعمل استبيانات أخرى لكل اختيار على حدة حتى نصل لهذه الأسباب التفصيلية التي أدت للوصول بالأسرة إلى هذا المستوى من الاضطراب، ثم نبدأ في وضع الحلول عن طريق عرض هذه الاستبيانات على المتخصصين في أكثر من علم وفنّ ليكتبوا لنا العلاج الناجع بإذن الله، ولعل الله سبحانه وتعالى يجعلنا لبنة في استقرار الأسر في بلادنا وأوطاننا.

وجزى الله خيراً من شارك معنا ونتمنى أن يشارك معنا الكثير في المرات القادمة بإذن الله.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق