رئيس المخابرات المصرية: حان وقت تحقيق تطلعات الليبيين ومتمسكون بالتسوية السياسية فى ليبيا

11/10/2020 01:45

أكد رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية عباس كامل، على أهمية نبذ الخلافات بين الأطراف الليبية، مؤكدًا أن مصر قطعت على نفسها مساندة أشقائها في الدولة الليبية لإيجاد الحل الملائم للأزمة.

 

وشدد خلال كلمته الافتتاحية باجتماع المسار الدستوري الليبي، الذي انطلقت فعالياته في القاهرة صباح اليوم الأحد، أنه حان الوقت لتحقيق تطلعات الشعب الليبي في الاستقرار عبر دفع المسار السياسي حتى يكون لليبيا دستور يحدد الصلاحيات والمسؤوليات وصولا إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية.

 

كامل أكد، أن مصر قامت خلال السنوات الماضية بتقريب وجهات النظر وإحداث تقارب بين كافة مكونات الدولة الليبية والانفتاح على كافة الأطراف الساعية لحل الأزمة دون الانحياز لأي طرف على حساب الأطراف الأخرى.

 

وأشار إلى استضافة مدينة الغردقة مؤخرًا لاجتماعات المسار الأمني والعسكري والتي تمهد لاجتماعات “5+5” برعاية الأمم المتحدة، مؤكدًا أن الاجتماعات اتسمت بإيجابية من الأطراف الليبية المشاركة، وإيمان مصر التام بالعمل على

كافة المسارات الهادفة لحل الأزمة الليبية بالتوازي حتى ينعم المواطن الليبي بالاستقرار.

 

وبدوره شدد رئيس اللجنة الوطنية المصرية المعنية بالشأن الليبي، على أهمية استقرار ووحدة الأراضي الليبية، موضحًا أن مصر قطعت على نفسها عهدًا بمساعدة الليبيين.

 

وأكد خلال ترؤسه اجتماع المسار الدستوري الليبي، أنه يجب توفير الأجواء المناسبة للحوار الليبي، في أجواء ديمقراطية بعيدًا عن العنف، مع الالتزام بمسار التسوية السياسية برعاية الأمم المتحدة.

 

واتفق المشاركون في الاجتماع على ضرورة نبذ العنف، حيث أكد رئيس وفد مجلس نواب طبرق، أن الوفود الليبية تتعامل مع الحوار باجتماع المسار الدستوري بعقلية منفتحة مبنية على ضرورة نبذ العنف للانتقال إلى مرحلة تتسم بالحوار وتغليب المصلحة العليا للشعب الليبي.

 

وفي ذات السياق، أشاد بالمجهودات المصرية لتجميع الأطراف الليبية على أراضيها، وخصوصا في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها ليبيا في الوقت الراهن.

"المصدر: وكالة أخبار ليبيا 24"



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق