إيلون ماسك يعتلى المرتبة الخامسة لأغنى أغنياء العالم

23/07/2020 12:35

استمر صعود نجم إيلون ماسك على قائمة فوربس لأصحاب المليارات هذا الشهر، متخطيًا نجوم الماضي مثل وارن بافيت وستيف بالمر. وتجاوزت ثورة ماسك الصافية 74 مليار دولار اعتبارًا من بعد ظهر يوم الاثنين، ما يعني أنه الآن خامس أغنى شخص في العالم.

حقائق أساسية

يشغل ماسك، 49 سنة، منصب الرئيس التنفيذي لشركتي SpaceX وتيسلا، شركة السيارات الكهربائية التي ارتفعت أسعار أسهمها منذ مارس/ آذار.

ربحت أسهم تيسلا 9.5% أخرى في تداول يوم الاثنين لتصل إلى 1،643.00 دولار، لتحقق زيادة 60% في 3 أسابيع فقط منذ 29 يونيو/ حزيران، وما يقرب من 300% خلال عام 2020 حتى الآن.

لم تصبح شركة تيسلا الآن شركة السيارات الأكثر قيمة في العالم فقط، فقيمتها السوقية تبلغ 304.5 مليار دولار، بل تساوي أيضًا أكثر من قيمة شركات Ford وFerrari وGeneral Motors وBMW مجتمعة.

صُنف ماسك في المرتبة 31 في قائمة فوربس لأصحاب المليارات في منتصف شهر مارس/ آذار، مع ثروة صافية تبلغ أقل بقليل من 25 مليار دولار.

تقدر فوربس أن قيمة ثروته تضاعفت 3 مرات تقريبًا منذ ذلك الحين، فقد ارتفعت إلى 74.2 مليار دولار في نهاية التعاملات يوم الاثنين.

يمتلك ماسك 21% من شركة تيسلا، لكنه تعهد بأكثر من نصف حصته كضمان للقروض. قلصت فوربس من حجم حصته لأخذ القروض في الاعتبار.

خلفية أساسية

 

ظهر ماسك للمرة الأولى على قائمة فوربس لأغنى 400 أمريكي في عام 2012 في المركز 190 بثروة صافية قدرها 2.4 مليار دولار. وأصبح في 1 يناير/ كانون الثاني من هذا العام في المركز 37 كأغنى شخص على وجه الأرض. إلا أن صعود شركة تيسلا المفاجئ والمذهل دفعه إلى القمة بالقرب من أغنى الأشخاص في العالم. أربك صعود شركة تيسلا بعض المستثمرين، معتبرين أنها أصغر بكثير من منافسيها، وبدأت للتو في تسجيل أرباح ربع سنوية. فقد أنتجت شركة تيسلا 103 ألف

مركبة في الربع الأول، في حين أنتجت شركة تويوتا 2.4 مليون مركبة خلال نفس الفترة. وحققت شركات صناعة السيارات الأمريكية جنرال موتورز وفورد في عام 2019 مبيعات أكثر بـ10 مرات من مبيعات شركة تيسلا. وحذر محللون من مؤسسة Morgan Stanley في أواخر الشهر الماضي من أن سهم شركة تيسلا، الذي كان يتداول بسعر 1000 دولار للسهم في ذلك الوقت، "مبالغ في قيمته على نحو كبير ويستعد للهبوط". وقال إيلون ماسك في وقت سابق من هذا الشهر إن شركة تيسلا ستنتج سيارات ذاتية القيادة مأتمتة بالكامل بحلول نهاية عام 2020، وهو ادعاء قوبل بالتشكيك من قبل صناعة السيارات التي اعتادت ضجيج ماسك حول قدرات تقنية القيادة الذاتية. لم يبع ماسك أسهمًا في شركة تيسلا منذ عام 2010.

اقتباسات مهمة

أرسل ماسك بريدًا إلكترونيًا إلى فوربس عن ثروته الصافية في وقت سابق من هذا الشهر جاء فيه: "أنا لا أهتم بهذا الموضوع، لأن هذه الأرقام ترتفع وتنخفض، ولكن ما يهم حقًا هو صنع منتجات رائعة يحبها الناس".

غرد المحلل جيم كريمر بعد ظهر يوم الاثنين على تويتر: "تعد التحركات التي نشاهدها في أسهم شركات مايكروسوفت وتيسلا وأمازون غير منطقية حقًا، وتختلف عن أي شيء رأيته في حياتي". وعندما سُئل عما إذا كانت شركة تيسلا سهمًا متعلقًا بكوفيد-19، أجاب كريمر: "لا أعرف حتى ما إذا كان سهمًا. إنه شيء آخر تمامًا، مثل نوع جديد مكتشف في البرية".

عندما أعلن كاني ويست في البداية ترشحه للرئاسة، قال إنه حصل على "الدعم الكامل" من ماسك، وهو صديق مقرب منذ فترة طويلة. ورد ماسك في تغريدة حُذفت منذ ذلك الحين: "قد تكون لدينا اختلافات في الرأي أكثر مما توقعت". لكن ماسك قال في وقت لاحق لموقع Page Six: "شرح كاني بعد ذلك بعض الأسباب الكامنة وراء قوله ما قاله. إنه منطقي أكثر مما أدركه العديد من الناس، بمن فيهم أنا". وغرد ماسك في 4 يوليو/ تموز: "لديك دعمي الكامل!"

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق