وزير الخارجية التركى: مبادرة القاهرة محاولة لإنقاذ حفتر ماتت في مهدها

10/06/2020 12:11

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، رفض بلاده لإعلان القاهرة للتسوية في ليبيا.

ووصف الوزير في حديث لصحيفة “حريت” التركية اليوم الأربعاء، المبادرة بأنها محاولة لإنقاذ خليفة حفتر بعد الخسائر التي مُني بها في أرض المعركة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن أوغلو قوله: “مسعى وقف إطلاق النار المعلن في القاهرة مات في مهده.. إذا كان سيجري التوقيع على وقف لإطلاق النار، فإنه ينبغي أن يكون عبر منصة تجمع كل الأطراف معا”.

وأضاف: “لا نرى أن الدعوة لوقف إطلاق النار لإنقاذ حفتر خالصة أو يمكننا تصديقها”.

وأكد أن تركيا ستواصل إجراء محادثات مع كل الأطراف المعنية للتوصل إلى حل في ليبيا، مشددا على أن هذا الحل يتطلب موافقة الطرفين.

وأعلن الرئيس المصري عبد

الفتاح السيسي، السبت الماضي، عن مبادرة سياسية مشتركة وشاملة لحل الصراع في ليبيا.

وقال السيسي في مؤتمر صحفي مشترك مع خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق عقيلة صالح في القاهرة إن “المبادرة تدعو إلى وقف إطلاق النار اعتبارا من الاثنين 8 يونيو، واستكمال مسار اللجنة العسكرية 5+5 المشتركة.

وأضاف السيسي إن “المبادرة ستكون بداية لمرحلة جديدة نحو عودة الحياة الطبيعية والآمنة في ليبيا”، حسب وصفه.

وأوضح أن خطورة الوضع الراهن في ليبيا تؤثر على الوضع الإقليمي.

من جانبة أكد حفتر على وحدة ليبيا وسلامة أراضيها، والدعوة إلى الحوار الليبي بشكل فوري، بمشاركة كافة شرائح الشعب.على حد تعبيره.

وقال:” سيكون حوارا اجتماعيا يشرف عليه مجلس رئاسي، وتشكيل حكومة وطنية يشرف عليها مجلس النواب”.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق