حقائق تنشر للمرة الأولى.. تفاصيل وفاة حفيد مبارك واتهام إسرائيل بقتله

14/05/2020 09:07

كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت، تفاصيل مثيرة حول لقاءات محجوبة للرئيس المصري الراحل حسني مبارك مع مسؤولين إسرائيليين.

 

وفي مفاجأة قالت الصحيفة إن حفيد مبارك مات أثناء لهوه خلال مقابلة مبارك مع السفير الإسرائيلي .

وفي تقرير تحت عنوان” كشف اللقاءات المحجوبة مع الرئيس مبارك”ـ قالت أن الرئيس مبارك كانت تربطه صداقته وثيقة مع الرئيس الإسرائيلي الراحل عازر وايزمان و شعوره بالإهانة لتقليده من قبل فنان ساخر يهودي كما تطرقت إلى موت حفيده خلال لهوه مع صديق إسرائيلي.

 

وقالت ” يديعوت أحرونوت ” أن سمدار بيري الكاتبة الإسرائيلية، دأبت على لقاء مبارك طيلة 30 عاما تخللتها أحاديث معه ولم تنشر والآن وبعد شهرين ونيف على رحيله أخرجتها من أرشيفها الخاص وفي واحدة منها كشف لها عن موت حفيده خلال لعبه مع صديق إسرائيلي ونقلت عنه قوله إنه لم علمت وقتها المعارضة بذلك لكانت اتهمت إسرائيل بقتله”.

 

وعن ذلك تقول إن الحفيد محمد مبارك توفي في 19 مايو 2009 وهو بالثالثة عشرة من عمره مما أصاب جده بحالة حزن واكتئاب شديدين فاعتزل داخل قصره وعزف حتى عن المشاركة في جنازته

 

وتتابع ” بعد ثلاثة أسابيع وصلت للقاهرة وزرت قصر الاتحادية حيث ساد هدوء موتور وكان العاملون فيه يسيرون على رؤوس أصابع أقدامهم فيما بدا وجه مبارك متكدرا وهو يرتدي بدلة سوداء

وعندما قدمت له العزاء قال مبارك عن حفيده إنه طفل ساحر وذكي وحساس جدا وقد سقط مرة واحدة خلال لعبه في ساحة البيت فيما كان والده جمال ووالدته هادي داخله ولم يعرفا ما حصل ولما استدعوني على عجل قرر الأطباء نقله لمستشفى في فرنسا لكنهم لم يتمكنوا من ذلك فحالته تدهورت بسرعة فائقة وفي اليوم التالي لم يكن بيننا وقال الأطباء إنه مات جراء جلطة دماغية”.

 

وتوضح بيري أن الرئيس ومستشاروه أخفوا حقيقة سقوطه حينما كان يلعب مع ابن دبلوماسي إسرائيلي عمل في السفارة في القاهرة وما أن سقط محمد أرضا سارع بعض الحراس لنقله للمستشفى فيما سارع حراس آخرون لنقل صديقه الإسرائيلي لبيته في حي المعادي حيث سكن كافة أفراد الطاقم الدبلوماسي الإسرائيلي. وتنقل بيري عن مبارك قوله إنه تم إخفاء هذه الحقيقة للحيلولة دون مهاجمة المعارضة إسرائيل واتهامها بالتسبب بموت الطفل محمد وتابع ” تخيلي ماذا كان سيحدث لو حاول خصومي السياسيون اتهام إسرائيل بقتل حفيدي ؟

 

وتتابع ” بعد دقيقة صمت بدت لي دهرا قمت من مقعدي وتقدمت نحو الرئيس مبارك وصافحته وعزيته بالقول :” كل الشعب في إسرائيل يشاطرك العزاء “.

 

 

وتوضح أنها التقت مبارك خلال عقدين عشرات المرات أولها في شرم الشيخ عام 1991 وآخرها في قصر الرئاسة عام 2010 قبيل شهور من سقوطه.

 

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق