وفاة الإعلامية السورية مها الخطيب في ألمانيا بعد صرع مع مرض السرطان

11/05/2020 08:51

توفيت الإعلامية السورية مها الخطيب، اليوم الاثنين 11 من أيار، في ألمانيا بعد معاناتها مع مرض السرطان.

 

وتنحدر الخطيب من مدينة حلب، ودرست الحقوق في جامعة بيروت، والعلاقات الدولية في جامعة حلب، وعملت سابقًا في العديد من المؤسسات الإعلامية.

 

وكانت بداية ظهورها على التلفزيون السوري في عام 2003، وقدمت فيه الأفلام الوثائقية، قبل أن تنتقل إلى نشرات الأخبار، وتعمل كمذيعة في قناة “شام” في 2007.

وانتقلت الخطيب إلى قناة “العالم” الإيرانية، لكن بعد اندلاع الثورة السورية بأسبوعين أعلنت استقالتها احتجاجًا على سياسة إدارة القناة تجاهها، بسبب موقفها مما يجري في تصدي قوات النظام للمتظاهرين السلميين.

 

وانتقلت عقب ذلك للعيش في اسطنبول التركية، وعملت في قناة “أورينت” وقناة

“الفلوجة” العراقية، قبل أن تترك الإعلام وتلتفت إلى التنمية الذاتية، كما تقول عبر حسابها في “تويتر”.

 

ونعى إعلاميون سوريون مها، التي توفيت في مدينة هامبورغ الألمانية، وكتب الإعلامي موسى العمر عبر حسابه في “تويتر”، “مها كانت أول مذيعة محجبة تظهر على شاشة سورية خاصة، رحمها الله كم عانت وسافرت وتعبت بين شتى البلدان، ما تنازلت عن مبدأ ولا ساومت على كرامة. عوضها الله الجنة”.

 

كما كتبت الإعلامية صبا مدور، “برحيلك لديار الحق نفقد صوتًا حرًا في الإعلام وشعاعًا منيرًا بين أهلنا في سوريا.. تبقى سيرتك بيننا كالمسك، وكل من جاء بذكرك انحنى لاسمك احترامًا.. أسكنك الله فسيح جناته.. والصبر للعائلة الكريمة.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

 

 

 

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق