بعد إصابات الطاقم الطبى بمعهد الأورام.. 4 مطالب للنقابة الأطبء لحماية الكادر الطبي من كورونا

04/04/2020 06:29

قدّمت نقابة الأطباء، اليوم السبت، أربعة مطالب، دعت إلى تنفيذها بشكل عاجل لحماية أفراد الكادر الطبي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بعد الإعلان عن تسجيل عددٍ من الإصابات بين الأطباء وأعضاء الفريق الطبى من العاملين بمعهد الأورام بفيروس كورونا.

وجاءت مطالب النقابة، في بيان لها اليوم، على النحو التالي:

1- توفير جميع مستلزمات الوقاية للفرق الطبية بجميع المنشآت الطبية على مستوى الجمهورية، والتشديد على عدم السماح بالعمل دون استخدامها لحماية الفريق الطبى، مع متابعة تطبيق ذلك بصورة دقيقة حتى لا يقوم بعض المديرين بمنعها عن الأطباء بحجة عدم استهلاكها.

 

2- تخفيف الزحام بالمستشفيات عن طريق إيقاف العمل بالحالات والتدخلات الطبية غير العاجلة التى يمكن تأجيلها.

 

3- ضرورة وضع بروتوكول عاجل لفحص وإجراء التحاليل لأعضاء الفريق الطبى الذين يتعاملون مع الحالات المشتبه بإصابتها، دون انتظار ظهور أعراض مرضية عليهم.

 

4- تخصيص مستشفى بكل محافظة أو قسم بكل مستشفى لعزل وفحص أعضاء الفريق الطبى المشتبه بإصابتهم لحين ظهور نتائج الفحوص والتحاليل فى أسرع وقت ممكن.

 

وأكدت النقابة، أن الفريق الطبي الذي يتصدر الصفوف فى مكافحة الفيروس القاتل هو الأولى بالحماية ليستطيع استكمال مهمته فى التصدى للمرض بدلا من أن يتحول هو نفسه لمصدر للعدوى وتفشى الوباء.

 

وكانت نقابة الأطباء قد كشفت مساء أمس الجمعة، عن إصابة 15 من أطباء وتمريض معهد الأورام بفيروس كورونا، مؤكدًة انه تم نقلهم إلى مستشفى العزل على خلفية اصابتهم.

 

 

وفي أعقاب ذلك، اتخذت جامعة القاهرة، عدة قرارات بشأن المعهد القومي للأورام، بعد ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا من ضمن العاملين بالمعهد.

 

 

وصرح الدكتور محمود علم الدين المتحدث الاعلامي

باسم جامعة القاهرة، أن الجامعة قررت اقتصار العيادات الخارجية بالمعهد القومي للأورام على الحالات العاجلة والطارئة وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية المقررة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

 

وأكد أن الجامعة منحت إدارة المعهد الحق في اتخاذ ما يلزم على الفور لضمان حماية الأطقم الطبية، والتأكد من ارتدائها كل مستلزمات الوقاية من العدوى، وفقا للمعايير المتبعة في هذا الشأن.

 

وأشار المتحدث إلى أن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، شكل لجنة فنية لمراجعة البروتوكولات الطبية المعمول بها بالمعهد القومي للأورام في مجالات مكافحة العدوى وضمان السلامة للأطقم الطبية والعاملين والمترددين من المرضى.

 

ولفت إلى أن من مهمام اللجنة، التأكد من استيفاء كافة الاشتراطات القياسية المقررة بالبروتوكولات الطبية لوزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، وتتكون اللجنة من مجموعة من الأساتذة وعضو قانوني برئاسة الدكتورة نادية حافظ رئيس مجلس قسم الميكروبيولوجى بكلية الطب.

 

كما تتولى اللجنة، مهمة التأكد من تطبيق المعهد خطة محددة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، تتضمن طرق التشخيص، وخطوات المواجهة، وتوزيع العمل بين الأطقم الطبية أثناء الجائحة، إلي جانب فحص أية متطلبات أو شكاوى بشأن فعالية البروتوكولات الطبية المطبقة في مجال مكافحة العدوى وضمان السلامة.

 

وكلف رئيس جامعة القاهرة، اللجنة بالتأكد من تطبيق المعهد لقرارات رئيس مجلس الوزراء بشأن تخفيض عدد العاملين فى المصالح والأجهزة الحكومية، وقرارات رئيس الجامعة في ذات الشأن، وطبقًا لبروتوكولات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، في حدود الحد الأدنى الضروري للعمل.

 

وتتولى اللجنة الفنية تنفيذ المهام علي أن ترفع تقارير متابعة دورية بعملها وكلما لزم الأمر، محددًا بها درجة الالتزام بالبروتوكولات الطبية المشار إليها، وما تراه من عقبات أو صعوبات ووسائل التعامل معها، وما تراه من توصيات.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق