الجيش المصري يعلن إعدام الضابط السابق وزعيم تنظيم المرابطون هشام عشماوي

04/03/2020 06:00

أعلن المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية، تامر الرفاعي، الأربعاء، عن تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق الضابط السابق هشام عشماوي، بتهمة تنفيذ عمليات "إرهابية"، وما يعرف بقضية "أنصار بيت المقدس".

 

وقال الرفاعي عبر صحفته على موقع التواصل الإجتماعى "فيسبوك": "تم صباح اليوم تنفيذ حكم الإعدام على الإرهابي هشام عشماوي".

 

وأدين عشماوي في حكمين نهائيين بالإعدام في قضيتي كمين "الفرافرة" والانتماء لجماعة "أنصار بيت المقدس"، وتتهم المحكمة عشماوي بارتكاب 54 جريمة تضمنت اغتيالات لضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق، وتفجيرات طالت

عدة منشآت أمنية.

 

وكانت السلطات المصرية تسلمت في أيار/ مايو الماضي، عشماوي، من قبضة قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، التي تتمركز في الشرق الليبي.

 

وكان عشماوي، وهو ضابط سابق بالجيش المصري، اعتقل في مدينة درنة الليبية، أواخر 2018، وسعت القاهرة منذ فترة طويلة للقبض عليه بتهم تدبير هجمات ضد الشرطة والجيش.

 

وسبق أن نفت وسائل إعلام مصرية صحة ما تم نشره حول قيام وزارة الداخلية المصرية بتنفيذ حكم الإعدام بحق عشماوي، يوم الاثنين 24 شباط/ فبراير الماضي.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق