المفكر الإسلامى عامر عبد المنعم..يكتب: ملخص وجيز لفهم الوضع في سوريا

29/02/2020 06:19

1- مقاطع الفيديو التي بثتها تركيا عن ردها على قتل جنودها في إدلب تؤكد أن الجيش التركي قوي جدا، وسلاح الجو المتطور مفاجأة.

نجح الأتراك في تصنيع أسلحة جديدة في مقدمتها طائرات مسيرة ضربت منظومات الدفاع الجوي الروسية وأعطت الأتراك تفوقا في الجو، وهذا حدث له نتائجه في سوريا وخارجها.

2- المعركة في سوريا بين روسيا وتركيا، وحديث الطرفين عن النظام السوري لتجنب المواجهة المباشرة.

3- النظام السوري سقط فعليا وما تبقى هو نظام الطائفة العلوية (اقل من 10%) المدعوم من إيران وميليشيات الشيعة بدعم غربي.

4- روسيا تحتل سوريا للحفاظ على قواعدها العسكرية في طرطوس واللاذقية وحميميم، وليس لها أي وجود عسكري في المنطقة والبحر المتوسط، وهي تريد توسيع وجودها بالتمدد في بلاد أخرى.

5- الشعب السوري السني الذي يشكل 90% من السكان تعرض

للإبادة والقتل والتهجير لأن أي حل بالانتخابات ليس في صالح الأقلية الطائفية.

6- تركيا هي التي تحتضن السوريين المهجرين، وهي تعرف أن الدور عليها بعد تفكيك سوريا، وهي ترفض وجود أي دويلة كردية في شمال سوريا تساند حزب العمال الكردستاني التركي الذي يعمل على تفكيك تركيا.

7- الأكراد في شمال سوريا أقلية صغيرة وهم سنة لكن الحركة المسلحة المسيطرة على المناطق الكردية شيوعية تحارب الدين، مدعومة من أمريكا وروسيا معا.

8- السنة العرب هم الأغلبية في الشمال السوري وتواجدهم يمنع انفراد الأكراد بالشمال السوري، ولهذا تعرضوا للتهجير من الروس والأمريكان.

9- البترول في شرق سوريا في مناطق السنة ولهذا تتواجد القوات الأمريكية وتستعين لقمع العرب السنة بالميليشيات الكردية الانفصالية.

10- دول الغرب رغم تنوع مذاهبها ورغم خلافاتها ومعها إسرائيل تساند النظام الطائفي السوري وبقاء الأسد.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق