شاهد..السجن 30 عاماً للفنان المصري وشقيق الوزير الأسبق بطرس غالى بتهمة تهريب آثار فرعونية

16/02/2020 10:20

أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكماً بحبس الفنان بطرس رؤوف بطرس غالي، شقيق وزير المالية الأسبق يوسف بطرس غالي (وزير بحكومة أحمد نظيف في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك) 30 عاماً، بتهمة تهريب آثار فرعونية خارج مصر، في قضية عرفت إعلامياً باسم “الحاوية الدبلوماسية”، وهي حاوية عثر عليها في إيطاليا وبداخلها آثار مصرية بعد تهريبها.

 

كان الفنان المصري يجلس في قفص الاتهام أثناء النطق بالحكم، حيث كان يجلس بهدوء ويقرأ في كتاب معه قبل النطق بالحكم.

 

كذلك عاقبت المحكمة 3 آخرين في القضية التي تعود إلى مايو/أيار 2018، بالسجن 15 عاماً، والتغريم بمبلغ 5 ملايين جنيه (318 ألف دولار)، وكان من بينهم القنصل الفخري السابق لإيطاليا في الأقصر، لاديسلاف أوتكر سكاكال، الذي حكم عليه بالسجن الغيابي نظراً لوجوده خارج مصر. بالإضافة إلى المصريين أحمد حسين مجدي، ومدحت ميشيل جرجس.

 

فضلاً عن

الحكم بمنع المتهمين من التصرف في أموالهم، بالإضافة إلى التحفظ على المضبوطات، إذ سترسل النيابة العامة المصرية فريقاً منها مصحوباً بخبراء آثار مصريين إلى مدينة ساليرنو بإيطاليا لتسلّمها وإعادتها للعرض في المتحف المصري الكبير.

 

أما بخصوص هذه المضبوطات، فقد شملت 195 قطعة أثرية صغيرة الحجم، و21660 قطعة عملات معدنية، تعود إلى عصور فرعونية تاريخية مختلفة، بالإضافة إلى 11 إناء فخارياً و5 أقنعة مومياوات، بعضها مطلي بالذهب، وتابوت خشبي ومركبين صغيرين من الخشب، و2 رأس كانوبي و3 بلاطات خزفية ملونة تنتمي للعصر الإسلامي.

 

بطرس غالي، أدى أدواراً ثانوية في عدد من المسلسلات والأفلام السينمائية، وكان أول عمل تلفزيوني له “أحمد أتجوز منى ج 2″، وأول فيلم سينمائي شارك به كان “سرقات صيفية”، كما شارك في دبلجة أفلام كرتون عديدة، منها فيلم “نيمو”، فيما كان آخر أعماله مسلسل “ليالي أوجيني” بالعام 2018.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق