تعرف على خريطة النفوذ بأرياف إدلب وحلب.. ونقاط تركية محاصرة

10/02/2020 06:30

قامت القوات التركية بنشر نقاط مراقبة جديدة في الشمال السوري، وسط تقدم نظام بشار الأسد ميدانيا، في أرياف حلب وإدلب، وبدء عملية عسكرية جديدة ضد النظام في سراقب بهدف استعادتها.

 

ويمتلك الجيش التركي رسميا 12 نقطة مراقبة عسكرية، أقيمت في إطار اتفاق منطقة "خفض التصعيد" في إدلب، إلا أنها أقامت لاحقا بعض النقاط الجديدة إثر سيطرة النظام السوري على معرة النعمان وسراقب في إدلب وتقدمها نحو سرمين ومطار "تفتناز" العسكري الذي أنشأت فيه تركيا قاعدة عسكرية.

 

واستهدف النظام السوري بشكل مستمر نقاط المراقبة التركية، ما تسبب بمقتل جنود أتراك، ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى القول إن استهداف الجنود الأتراك من النظام السوري في إدلب، بداية لمرحلة جديدة بالنسبة لبلاده.

 

وأعطى أردوغان مهلة للنظام السوري في حال لم تنسحب قواته إلى خلف نقاط المراقبة التركية خلال شباط/ فبراير الحالي، مهددا بأن الجيش التركي سيضطر لإجبارها على ذلك.

 

وحاصر النظام السوري نقاط مراقبة عدة، اعترفت وزارة الدفاع التركية بثلاث منها فقط.

 

وبحسب المصادر ، فإن القوات التركية أقامت نقطتي مراقبة بين بلدتي شلخ ومعرة النعسان، في ريف إدلب الشمالي.

 

وأكدت أنه بذلك، يكون لدى القوات التركية 23 نقطة مراقبة، 12 نقطة منها معلن عنها بشكل رسمي.

 

في حين تمكن النظام السوري مساء أمس الأحد، من محاصرة نقطي مراقبة تركيا في تل العيس، والراشدين قرب خان طومان.

 

وأطلقت المعارضة السورية اليوم الأحد، معركة جديدة بإسناد تركي، لاستعادة السيطرة على سراقب، التي تعد استراتيجية، فهي مدينة تجمع الطريقين الدوليين في سوريا.

 

style="text-align: right;">وتاليا خريطة ترصد أماكن تواجد نقاط المراقبة التركية، وكذلك أماكن نفوذ النظام السوري والمعارضة في أرياف إدلب وحلب واللاذقية، وسط اشتداد المعارك، وتظهر كذلك تحركات نظام الأسد، على الطريقين الدوليين "أم4" و"أم5".

 

وتاليا توزيع "نقاط المراقبة" التركية في سوريا الرسمية:

 

النقطة الأولى: قرية صلوة في ريف إدلب الشمالي، دخلتها القوات التركية في 12 تشرين الأول/ أكتوبر 2017

 

النقطة الثانية: قلعة سمعان بريف حلب الغربي، دخلتها القوات التركية في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017

 

النقطة الثالثة: الشيخ عقيل بريف حلب الغربي، دخلتها القوات التركية في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017

 

النقطة الرابعة: تلة العيس بريف حلب الجنوبي، دخلتها القوات التركية في 5 شباط/ فبراير 2018

 

النقطة الخامسة: تل الطوقان بريف إدلب الشرقي، دخلتها القوات التركية في 9 شباط/ فبراير 2018

 

النقطة السادسة: الصرمان بريف إدلب الجنوبي، دخلتها القوات التركية في 15 شباط/ فبراير 2018

 

النقطة السابعة: جبل عندان بريف حلب الشمالي، دخلتها القوات التركية في 17 آذار/ مارس 2018

 

النقطة الثامنة: الزيتونة في جبل التركمان شمال اللاذقية دخلتها القوات التركية في 4 نيسان/ أبريل 2018

 

النقطة التاسعة: مورك في جنوب إدلب دخلتها القوات التركية في 7 نيسان/ أبريل 2018

 

النقطة العاشرة: الراشدين الجنوبية بريف حلب الغربي دخلتها القوات التركية في 9 أيار/ مايو 2018

 

النقطة الحادية عشر: شيار مغار بريف حماه الغربي دخلتها القوات التركية في 14 أيار/ مايو 2018

 

النقطة الثانية عشر: أشتبرق في جسر الشغور بمحافظة إدلب منذ 16 أيار/ مايو 2018.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق