3 شهداء وإصابات لجنود الاحتلال بعمليتي دهس وقتل بالقدس

06/02/2020 11:44

استشهد ثلاثة فلسطينيين، خلال عمليتي دهس وإطلاق نار بالقدس المحتلة ومواجهات اندلعت فجر الخميس بجنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، أدت إلى إصابة 15 جنديا من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأصيب عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس، في عملية دهس وقعت في مدينة القدس المحتلة، في حين تمكن منفذ العملية من الفرار من المكان.

 

وأكدت القناة "13" العبرية، إصابة 14 جنديا إسرائيليا في عملية دهس وقعت في شارع "ديفيد ريمز" ، بالقرب من مجمع المحطة في القدس المحتلة.

 

ووصفت القناة جراح أحد المصابين بـ"الخطيرة، والباقين بين متوسطة ومعتدلة"، حيث تم نلقهم إلى مستشفيات: "شعاري زيدك"، و"هداسا عين كريم" و"هداسا جبل سكوبس".

 

ونوهت إلى أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال بدأت في عملة ملاحقة لمنفذ العملية.

  

وذكرت قناة "كان" الرسمية أنه "يشتبه في أن سيارة أصابت أحد الشبان (جندي إسرائيلي)،

وتسارعت بعد ذلك بوقت قصير لضرب آخرين، ثم فرت من المكان".

 

وزعمت أن "لوحة تعريف السيارة معروفة..". كما ذكر المفوض رونين عوفاديا، قائد محطة "موريا" بالقدس، أن "السيارة فرت باتجاه جنوب المدينة".

 

ونقلت "كان" عن أهارون بامب، وهو طبيب وصل إلى موقع العملية، قوله: "بمساعدة الفرق الطبية التابعة للجيش الإسرائيلي، قدمنا مساعدة أولية لشخص مصاب بجروح خطيرة تعرض لإصابات جهازية متعددة، واثنين آخرين بجروح متوسطة".

 

وأوضحت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، أن عملية الدهس استهدفت جنودا من لواء جولاني، كانوا في "جولة تراثية" بالقرب من مجمع المحطة في مدينة القدس المحتلة.

ونوّه مسؤول عسكري إسرائيلي كبير، إلى أن "الجنود الذين جندوا في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، كانوا في جولة تراثية في طريقهم إلى الحائط الغربي (حائط البراق)، حيث ضربهم السائق بسرعة عالية"، لافتا إلى أن "الجنود لم يطلقوا النار، لأن السائق هرب بسرعة"، بحسب الصحيفة.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق