براءة لاعب أسوان "حماده السيد" من تهمة الانضمام لتنظيم الدولة.. وهذا مصير المتهمين الآخرين

27/01/2020 04:41

قضت الدائرة 5 إرهاب، ببراءة حمادة السيد لاعب أسوان السابق، و6 أخرين بتهمة الانضمام لتنظيم داعش الإرهابي، فيما قضت بالسجن المؤبد لـ8 متهمين، والمشدد 15 سنة لـ 3 متهمين والسجن 10 سنوات مشدد لـ 4، والمشدد 7 سنوات لـ 4 آخرين، والمشدد 3 سنوات لـ 17 متهما.

 

ضمت القضية المعروفة إعلاميا باسم "ولاية سيناء" 44 متهما، واليوم قضى المستشار محمد سعيد الشربينى، ببراءة كل من عبدالرحمن محمد، وحمادة السيد عبدالعليم، وأحمد محمد السيد، وحامد عبدالدايم، ومحمد خالد، واحمد محمد، ومحمد ابو بكر.

 

فيما عاقب حاتم عبدالفضيل، ومحمد عبدالمحسن، ومحمد ابراهيم، وعبدالله محمد، ومحمد على السيد نبهان، ومحمد سعيد، وزهير أحمد، ويحيي محمود، بالسجن المؤبد، كما عاقب على احمد، وأحمد موافى، واحمد غزال، بالسجن المشدد 15 سنة، أما عبدالحي ابراهيم حسين حسين، وسامح حامد، ومحمد جودة، واحمد شعبان، فتم معاقبته بالسجن المشدد 10 سنوات.

 

كما جرى معاقبة محمد حامد، ورضا فتحي، وأحمد محمد، وأحمد عبدالله، بالسجن المشدد 7 سنوات، ومعاقبة على محمد حسن، وأيمن موسى، وسيف الدين بن كمال، ومحمد بدوي، ومحمد عادل، وباسر علاء، والسيد محمد شرباص، ومحمد صابر، ومحمد أحمد، وجمعة محمد، وأحمد ماهر، وعبدالفتاح محمد،

وأحمد إبراهيم شويخة، وعليوة الموجي، ومحمد محمود موسى، وأحمد اكرم، واحمد محمد، بالسجن المشدد 3 سنوات، ومعاقبة عمرو محمد، بالحبس مع الشغل لمدة سنة وتغريمه الف جنيه

 

وأكدت التحقيقات، أن المتهمون من الأول حتى السابع، تولوا قيادة فى جماعة إرهابية داخل البلاد، بأن أسسوا 7 خلايا عنقودية، بهدف ارتكاب جرائم الإرهاب، وتدعو لتكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه، وتغيير نظام الحكم بالقوة، وتعطيل الدستور والقوانين، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة.

 

وتضمن قرار الإحالة أن المتهمين في غضون الفترة من 2015 وحتى 9 فبراير 2018 بمحافظة القاهرة والجيزة، والدقهلية، والقليوبية، وكفر الشيخ، والفيوم وشمال سيناء وفى خارج مصر ارتكبوا ما يلي:

 

تولوا قيادة في جماعة إرهابية داخل البلاد بأن أسسوا 7 خلايا عنقودية، تولوا قيادتها بالجماعة التي تهدف إلى ارتكاب جرائم الإرهاب وتدعو لتكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه، وتغيير نظام الحكم بالقوة وتعطيل الدستور والقوانين، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتها، واستباحة دماء المسيحيين ودور عبادتهم، واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة والمهمة بهدف الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدم فى تحقيق الأغراض التي تدعو إليها على النحو المبين بالتحقيقات.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق