قوات "المارينز" تصل إلى السفارة ببغداد.. والحشد الشيعى يهدد بحصار المعسكرات الأمريكية فى العراق

31/12/2019 06:21

بثت القيادة المركزية الأمريكية، مقطعا مصورا لطائرة مروحية من طراز أباتشي، خلال تأمينها مقر السفارة الأمريكية في بغداد، والتي تعرضت لاقتحام بواباتها اليوم، من قبل الحشد الشعبي العراقي، ردا على مواقع تابعة له بالقائم قبل يومين.

 

ويظهر في الفيديو، طائرة أباتشي تحلق على ارتفاع منخفض، وهي تطلق بالونات حرارية، لتشتيت المتظاهرين أمامها.

 

وصور متظاهرون المروحية الأمريكية، فوق السفارة، وقال أحدهم "الطيران الأمريكي يحاول استفزازنا بكل وقاحة، ويخترق السيادة العراقية".

 

ومن جهته قال مراسل قناة "فوكس نيوز" الأمريكية لوكاس توملينسون، "إن قوات من مشاة البحرية الأمريكية، وصلت إلى مقر السفارة في بغداد".

 

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، صرح مساء اليوم، أن وزارته ستدفع بعدد من القوات الإضافية لحماية مقر السفارة.

 

وأشار إلى أن "البنتاغون" ستتخذ الإجراءات المناسبة، من أجل "ضمان حماية قواتنا، وسلامة المواطنين الأمريكيين".

 

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية ، إن قوات خاصة وصلت بالفعل إلى مقر السفارة، لدعم القوات المتواجدة في الداخل.

 

من جانبها قالت وزارة الخارجية الإيرانية إنه "يتوجب على الولايات المتحدة، وقف سياساتها القائمة على التخريب والبلطجة في المنطقة".

 

ورفضت طهران الاتهامات الأمريكية، بوقوفها وراء محاولة اقتحام السفارة ببغداد، وقالت إنها ناتجة عن "حسابات خاطئة".

style="text-align: right;"> 

بدورها قالت "كتائب حزب الله" العراقية، إن ما جرى اليوم من اقتحام للسفارة الأمريكية، "ليس سوى الدرس الأول من الرد".

 

وأضافت الكتائب، في تصريحات صدرت عنها مساء اليوم، أن "الدرس الثاني، سيكون بإقرار قانون لإخراج القوات الأمريكية من العراق".

 

من جهته توعد "أبو آلاء الولائي"، الأمين العام لكتائب "سيد الشهداء"، أحد فصائل "الحشد الشعبي"، الثلاثاء، بحصار كل معسكرات القوات الأمريكية في العراق قريبًا.

 

واقتحم عشرات المحتجين، في وقت سابق الثلاثاء، حرم السفارة الأمريكية وسط العاصمة بغداد، وأضرموا النيران في بوابتين وأبراج للمراقبة، قبل أن تتمكن قوات "مكافحة الشغب" من إبعادهم إلى محيط السفارة.

 

ويأتي هذا التطور ردًا على غارات جوية أمريكية استهدفت، الأحد، مواقع لكتائب "حزب الله" العراقي، أحد فصائل "الحشد الشعبي"، بمحافظة الأنبار غربي العراق، ما أسقط 28 قتيلًا و48 جريحًا بين مسلحي الكتائب.

 

وقال "أبو آلاء الولائي"، في بيان له: "حين يحاصر الحشد الشعبي سفارة الشر (يقصد السفارة الأمريكية) في بغداد هذا اليوم، فهو قريبًا سيحاصر معسكرات ومقرات القوات الأمريكية الممتدة على الأرض العراقية".

 

وأضاف أن "الخط الممتد من حصار سفارة أمريكا في طهران عام 1979 إلى حصار سفارتها في بغداد اليوم عام 2019 يختصر التاريخ كله، ليقول: (ولينصرن الله من ينصره)".



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق