تكليف الجملي بتشكيل الحكومة التونسية بعد اختيار النهضة له

15/11/2019 02:38

كلف الرئيس التونسي قيس سعيّد، الجمعة، الحبيب الجملي، مرشح حركة النهضة برئاسة الحكومة الجديدة، بعد تقديم رئيس الحركة راشد الغنوشي (رئيس البرلمان) مسمى الجملي للرئيس التونسي بالقصر الجمهوري .

 

وكان الرئيس التونسي استقبل الغنوشي بقصر قرطاج، بصفته رئيس الحزب المتحصل على أكثر عدد من المقاعد بمجلس نواب الشعب.

 

إعلان تكليف حبيب الجملى رئيساً للحكومة، بعد تصويت مجلس شورى حركة "النهضة" عليه رئيسا للحكومة.

 

ووفق المصادر"، فإن التصويت في مجلس شورى "النهضة" كان لصالح تكليف الحبيب الجملي، وأن مرزوق حل في المرتبة الثانية.

 

وكان رئيس حركة "النهضة" راشد الغنوشي، الذي تم انتخابه ،الأربعاء، رئيسا للبرلمان، قد أعلن أنه سيقدم ، الجمعة، لرئيس الدولة قيس سعيد

اسم مرشح النهضة لرئاسة الحكومة، ليبدأ رسميا في مشاورات تشكيل حكومته.

 

والحبيب الجملي هو من مواليد عام 1959 بولاية القيروان، وهو متحصل على ديبلوم مرحلة ثالثة ومختص في التنمية الفلاحية والتصرف في المؤسسات، وله عدة دراسات وبحوث تطبيقية في هذه المجالات.

 

اشتغل بإدارة وحدات البحث في مجال الزراعات الكبرى وإدارة الجودة والتنمية بوزارة الفلاحة قبل أن يتولى الاشراف على شركة كبرى رأس مالها يقدر بـ 200 مليون دينار، ليتولى في سنة 2011 كاتبا عاما لدى وزير الفلاحة حتى نهاية العام 2014.

 

وتتصدر حركة "النهضة" لائحة الفائزين بالانتخابات التشريعية بحصولها على 52 نائبا من أصل 217 هو عدد مقاعد البرلمان التونسي. ويمنحها الدستور وفقا لذلك حق تشكيل الحكومة.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق