الولايات المتحدة تحقق في مخاطر تطبيق "تيك توك" على الأمن القومي الأمريكى

02/11/2019 05:13

باشرت الحكومة الأمريكية تحقيقا يستهدف تطبيق الفيديو "تيك توك" المملوك لصينيين بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي، وفق ما نقلت "الفرنسية"، عن صحيفة "نيويورك تايمز".

ووفقا لتقرير نشرته الصحيفة، فإن المراجعة، التي تجريها لجنة حكومية تتعلق فيما إذا كان التطبيق الشهير بالفيديوهات الموسيقية، يرسل بيانات إلى الصين.

ويقود التحقيق لجنة الاستثمار الخارجي في الولايات المتحدة، وهي هيئة حكومية تقوم بمراجعة عمليات الاستحواذ من جانب شركات أجنبية.

ويأتي ذلك بعد مطالبة نواب أمريكيين بالنظر في مخاطر يمثلها "تيك- توك" على الأمن القومي، محذرين من إمكانية أن تستخدم من جانب بكين

لأغراض التجسس.

ويمكن أن تشمل المراجعة النظر في عملية الاستحواذ عام 2017 على "تيك توك"، الذي كان يعرف آنذاك باسم "ميوزيكال.إل واي"، من جانب "بايت-دانس" ومقرها بكين.

وبموجب الصفقة حصلت الشركة الصينية على التطبيق، الرائج بين الشبان في تصوير وبث تسجيلات الفيديو، ويقدر عدد مستخدميه في أنحاء العالم بـ500 مليون.

ورحب السناتور ماركو روبيو بإجراء المراجعة. وكتب على تويتر "طلبت من الخزانة الأمريكية أن تجري مراجعة لتيك-توك".

وتابع "لأن أي منصة مملوكة من شركة في الصين تقوم بجمع كميات هائلة من البيانات عن أمريكيين، في تهديد خطير محتمل لبلادنا".



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق