صحيفة صباح التركية: هكذا يحاول ترامب تلميع صورة قائد "قسد" دوليا

26/10/2019 06:43

ذكرت صحيفة تركية، أن الولايات المتحدة، تحاول إضفاء الشرعية لقائد "قسد" دوليا، والمطلوب لتركيا ضمن النشرة الحمراء.

                   

وأشارت صحيفة "صباح"، في تقرير لها، تحت عنوان "ليس مظلوم بل قاتل"، إلى أن القيادي في منظمة العمال الكردستاني، وزعيم "قسد"، مطلوب ضمن "النشرة الحمراء" لتركيا، واسمه الحقيقي فرحات عبدي شاهين.

 

ولفتت إلى أن الولايات المتحدة تحاول إضفاء الشرعية له، من خلال دعوته بالرمز الحركي "مظلوم كوباني"، واعتباره فقط مسؤولا لقائد قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وفصله عن منظمة العمال الكردستاني.

 

وأضافت الصحيفة أن واشنطن، تعمل بتغيير المسميات على تسويق أن هؤلاء المقاتلين يعملون "من أجل الحرية"، ومخاطبة شاهين على أنه "الجنرال مظلوم" أمام العالم.

وتابعت، بأن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي، أعلن مؤخرا بأنه ترامب، أجرى محادثات مع قائد "قسد"، والذي يصفه زعيم منظمة العمال الكردستاني، عبد الله أوجلان بأنه "الابن الروحي" له.

 

ونشرت الصحيفة التركية، مذكرة الانتربول التي تشير إلى أن "شاهين" مطلوب القبض عليه ضمن "النشرة الحمراء".

وأضافت أن الولايات المتحدة، تتذرع بأن "قسد" تساعدها في محاربة تنظيم الدولة شمال سوريا، وقامت بإمداد السلاح لها رغم التحذيرات المتكررة من أنقرة إلى واشنطن.

 

ولفتت إلى أن عددا من أعضاء الكونغرس بما فيهم لندسي غراهام، أرسلوا إلى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، طلبا لإستخراج تأشيرة طارئة للمظلوم لزيارة الولايات المتحدة.

 

style="text-align: right;">ونوهت الصحيفة التركية، إلى أن "شاهين"، متهم بأنه المسؤول عن عمليات عدة منها، هجوم صاروخي على قرية عام 1996، وأدت لمقتل 17 مدنيا تركيا، وهجوم بعبوة ناسفة عام 2005 وأدت لمقتل 6 أتراك، وهجوم على 2008، أدى لمقتل 17 مدنيا بما فيهم 5 أطفال، وآخر بذات العام أدى لمقتل 17 جنديا من الجيش التركي.

 

وأشارت إلى أن "شاهين" ضمن قائمة المطلوبين للانتربول منذ عام 2011، ولكنه يكتسب الحماية من الدول الغربية.

 

وأكدت على أن "شاهين" هو اليد اليمنى لأوجلان في سوريا، وزعيم فرع التنظيم هناك، وكان دائما يصفه بـ"الابن الروحي".

 

وانتقدت تركيا طريقة معاملة الولايات المتحدة لـ"مظلوم"، "كشخصية سياسية شرعية"، حيث تنظر أنقرة لمظلوم باعتباره إرهابيا على صلة وثيقة بحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن حملة تمرد منذ عقود في تركيا.

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، طالب أمس الولايات المتحدة تسليمها قائد "قسد"، المطلوب لدى تركيا بالنشرة الحمراء.

 

وقال أردوغان: "يجب على الولايات المتحدة الأمريكية تسليمنا الإرهابي الملقب "مظلوم"، المطلوب لدى سلطاتنا بالنشرة الحمراء".

 

وأضاف أن وزارة العدل التركية ستقدم طلبا (للولايات المتحدة) لتسليمها الإرهابي الملقب "مظلوم".

 

وأشار أردوغان، إلى أنهم أبلغوا الرئيس ترامب انزعاجهم واستياءهم من تبادله الرسائل مع "الإرهابي مظلوم"، مضيفا أنه لم يستطع أن يقول شيئا.

 

 

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق