مات ميته أبيه..تمنى نجل مرسى أن يحلق بوالده قبل شهرين

04/09/2019 07:59

وكشف منشور سابق لـ”عبد الله”، منذ شهرين وبالتحديد في ذكرى مرور شهر على وفاة والده الرئيس المصرى السابق محمد مرسي، عن أنه يعاني منذ وفاة والده وينتظر لحظة وفاته، بقوله: “دُفن قلبي يا أبى يوم دُفنت تفاصيل كثيرة دُفِنت بجوار أبى”.

وأعرب عن أمنياته في الإلحاق بوالده وبنفس الطريقة: “حضنك الدافئ الذي يزيل كل جراحي وأوجاعي، والله يا أبي لا يشفِ صدري ويجبر روحي المكسورة ويذهب حزني إلا أن ألحق بك علي دربك وطريقك”.

 

أمس وبعد شهرين من المنشور، شاءت الأقدار أن يرحل عبد الله، بنفس المرض الذي رحل به والده، ليعيد الأذهان إلى مشهد سقوط والده في الحجز، إثر ازمة قلبية.

 

فينيما كان عبد الله يقود سيارته، وكان برفقة أحد أصدقائه، تعرض لأزمة قلبية وتوقفت عضلة القلب تمامًا عن العمل، ليلحق بوالده وبنفس السيناريو الذي توفى به مرسي بعد توقف عضلة القلب.

 

تعليق عبدالله نجل محمد مرسي على وفاة والده

وأردف نجل الرئيس الأسبق: “لم تعد لدي رغبة في الحياه من بعدك يا أبى، فارقت الحياة فكيف لي أن أعيش بدون وجودك فيها كنت أصبر نفسى بأنك يوماً ستعود ونجتمع مرة أخري”.

كشف عبد المنعم عبد المقصود، محامي أسرة الرئيس الأسبق محمد مرسي، تفاصيل وفاة عبدالله مؤكدًا على أنه فجأة توقفت عضلة قلبه، بينما كان يقود سيارته.

 

وأضاف عبد المقصود في تصريحات صحفية، أن عبد الله كان برفقة أحد أصدقائه، والذي تمكن من إيقاف سيارته لحظة توقف عضلة قبله، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

 

وأكد محامي الأسرة، على أنه ينهي إجراءات الدفن الآن، بمستشفى الواحة في منطقة حدائق الأهرام، لإنهاء الإجراءات، موضحًا أنه حتى الآن لم يتم تحديد المكان الذي سيتم فيه الدفن أو وقت تشييع الجثمان.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق