البرهان يتهم بعض قوى الحرية والتغيير بالمشاركة فى محاولة الانقلاب الأخيرة

30/07/2019 04:58

اتهم رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان مساء الثلاثاء، بعض القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير بالمشاركة في محاولة الانقلاب الأخيرة.

 

وذكر البرهان خلال مقابلة بثها التلفزيون الرسمي، أن "الانقلابيين في القوات المسلحة استعانوا بأشخاص من أحزاب سياسية، إضافة إلى حزبي الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني".

 

وتابع البرهان قائلا إن "قوات الدعم السريع تعمل بأوامر من القوات المسلحة، ولا يوجد تنافس بينها وبين القوات المسلحة"، مشيرا إلى أن "ثمة عداء للمكونات العسكرية، وبعضها فقدت الثقة بعد اعتداءات المواطنين، وأحجمت عن تأمين الشارع".

وأضاف أنه "لن تستطيع أي مجموعة أو أي كيان أن ينال من تماسك القوات المسلحة".

 

ونفى رئيس المجلس العسكري أن يكون مجلسه لديه

رغبة في الاستمرار بالحكم، مؤكدا أنهم جاهزون للتفاوض والتوقيع على اتفاق سياسي، "والتأخير في التوقيع يسبب الكثير من المشاكل والأزمات"، بحسب تقديره.

 

وأشار إلى أن "التوافق كان على ترك تحديد شكل الحكم لمن سيتولى المرحلة الانتقالية، لكن قوى التغيير عادت ورفضت"، معتبرا أن "القوى تمثل قطاعا عريضا من الشارع، لكنها لا تمثل كل السودانيين".

  

وحول ما حدث في مدينة الأبيض، قال البرهان إن المظاهرات خرجت هناك عن هدفها، وهاجم المتظاهرون أسواقا وبنوكا.

  

وكان البرهان اعتبر ما حدث من قتل للمتظاهرين السلميين "جريمة غير مقبولة"، متوعدا بمحاسبة "فورية" للمسؤولين الذين لم يحددهم.

 

وقتل في مسيرة الاثنين، ما لا يقل عن أربعة تلاميذ بالرصاص، خلال فض احتجاج في مدينة الأبيض بالقوة.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق