محامي الرئيس محمد مرسي يكشف تفاصيل الدقائق الأخيرة في حياته

17/06/2019 05:15

كشف عبدالمنعم عبدالمقصود، محامي الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، في تصريحات لـCNN، تفاصيل الدقائق الأخيرة في حياة موكله، بعد سقوطه مغشيا عليه خلال جلسة محاكمته في قضية "التخابر".

 

وقال عبدالمنعم عبدالمقصود إن الدكتور مرسي "تحدث لمدة 7 دقائق قبيل رفع الجلسة، وبعدها بدقيقة شاهدنا ضجة داخل القفص الزجاجي بالمحكمة، وكان بإمكاننا سماع المتهمين يصرخون: الدكتور مرسي سقط".

 

وأضاف عبدالمقصود أن مرسي تحدث عن "إجراءات محاكمته، وقال إنه لن يتحدث أبدا عن أي شيء يضر أمن البلد". وتابع عبدالمقصود بالقول إن مرسي "لم يُسمح له برؤية محاميه أو التواصل مع العالم الخارجي، أو

عائلته، وكان مسجونا بالحجز الانفرادي".

وأوضح عبدالمقصود أن مرسي اختتم حديثه ببيت شعر قال فيه: " بلادي وإن جارت علي عزيزة وأهلي وإن ضنوا علي كرام". وأضاف: "بعد دقيقة من رفع جلسة المحاكمة، كان هناك ضجة كبيرة داخل قفص المحكمة، وبعض الأطباء أرادوا التوجه لفحص الدكتور مرسي".

 

وتابع بالقول: "فهمنا من وسط الضجة أنه توفي، المتهمين أخبرونا عبر الإشارة بأيديهم أنهم توفي. بعدها بساعة، رأيته محمولا على نقالة حوالي الساعة الرابعة والنصف".

وأشار إلى أن القفص الزجاجي داخل قاعة المحكمة يعزل الصوت، وقال: "لكننا تمكنا من سماع الصوت لأن صرخات المتهمين كانت مرتفعة جدا".

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق