"الكنداكة" آلاء صالح.. قصة فتاة باتت أيقونة للحراك السوداني

11/04/2019 11:54

ربما لم يكن يدور بخلد فتاة سودانية أن يجذب صوتها الهادر الملايين على مواقع التواصل الاجتماعي، وتلقى هتافاتها ضد الرئيس السوداني عمر البشير أمام مقر الجيش استحساناً عالمياً واسعاً، حتى باتت رمزاً لدور المرأة في الحراك الثوري.

 

الفتاة التي قال ناشطون إنها تدعى آلاء صالح، انتشر لها مقطع فيديو على نطاق واسع وقد اعتلت سطح سيارة وسط حشود المتظاهرين، تلقي بحماسة قصيدة ثورية، ليردد المتظاهرون وراء

كل بيت شعر تلقيه كلمة "ثورة".

 

ووصف كثيرون الفتاة بالملهمة، ولقبت بـ"الكنداكة السودانية"، وهو لقب أطلق على الملكات النوبيات قديماً، ويطلق اليوم على النساء المشاركات في مظاهرات السودان بـ "شجاعة".

 

                                                                      الناشطة السودانية لانا هارون قالت لشبكة "CNN" إنها التقطت صورة للفتاة فور مشاهدة "آلاء" وهي تهتف، مشيرة إلى أنها "كانت تمثل جميع النساء والفتيات السودانيات، وأنها ألهمت كل امرأة وفتاة في الاعتصام".



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق