تابعنا على الانترنت
استفتاء

كيف ومتى ستحسم نتيجة بلدية إسطنبول الكبرى؟

01/04/2019 07:16

بقلم/الدكتور سعيد الحاج

1) بسبب الفارق البسيط بين المرشحين المتنافسين، وباعتبار أن كليهما متبث بادعائه الفوز، سيكون القول الفصل للجنة العليا للانتخابات. ليس فقط على صعيد إعلان النتائج الاولية بعد فرز كل الصنادق، والذي لم يتم حتى اللحظة، ولكن كذلك على صعيد البت في الطعون التي ستكون حتمية بسبب ما سبق ذكره.

2) الطعون ستقدم - برأيي - من الطرفين العدالة والتنمية والشعب الجمهوري وستكون واسعة جداً تشمل عدداً كبيراً من الصناديق في مختلف البلديات الفرعية. خصوصاً وأن هناك حوالي 300 ألف صوت ملغى يمكن أن تؤدي إعادة النظر فيها إلى تغير في المعادلة. كما أن العدالة والتنمية يتحدث عن أصوات حسبت بالخطأ للمنافس، وحتى عن عملات تلاعب.

3) المسار القانون للطعون يعمل بمنطق متدرج: تقدم الطعون للجنة العليا للانتخابات على مستوى البلديات الفرعية في أحياء المدن لتبتَّ فيها. فإن لم يرضى الطرف المتظلم يحق له رفع الطعن والشكوى للجنة العليا للانتخابات على مستوى المدينة/المحافظة لتبت فيها. فإن لم يرض الطرفق المتظلم يحق له رفع الشكوى/الطعن للجنة العليا للانتخابات على مستوى تركيا، وهي المرجعية النهائية لكل ما يتعلق بالانتخابات وقراراتها محصنة ضد الطعن، إذ لا يمكن مثلاً الطعن على قراراتها أمام المحكمة الدستورية العليا.

4) موعد تسليم الطعون للمستوى الأول ينتهي مع اليوم التالي للانتخابات (اليوم الاثنين) وينبغي على اللجنة - على مستوى البلدية الفرعية - أن تبت فيه خلال يومين. بعض الملفات ستنتهي هنا، لكن بعضها يمكن الاعتراض عليه على مستوى أرفع.

5) تقديم

الطعون للجنة العليا للانتخابات على مستوى المحافظة يستمر ليوم (بعد انتهاء عمل اللجنة الأدنى) وعليها أن تصدر قرارها إزاءه خلال يومين. بعض الملفات ستنتهي هنا، لكن بعضها يمكن الاعتراض عليه على مستوى أرفع.

6) تستمر عملية التقدم بالطعون للجنة العليا للانتخابات على مستوى تركيا (رئاستها) ثلاثة أيام بعد انتهاء عمل اللجنة الأدنى، وتعتبر قراراتها نهائية وملزمة، وتعلن بعد ذلك النتائج الرسمية النهائية في المواقع المعترَض عليها.

7) ولأن المنافسة شديدة بين الطرفين والأصوات متقاربة، يتوقع أن تسير إسطنبول تحديداً في كل هذه الخطوات، ما يعني أن أن الإعلان عن النتائج الرسمية النهائية قد يستغرق 10 أيام أو أكثر.

8) هل يمكن أن يعاد الفرز وعد الأصوات؟ نعم بالتأكيد، إذ يعاد تقييم الصناديق التي يتم الطعن على نتيجتها.

9) هل يمكن أن يعاد الفرز في كل الصناديق في عموم إسطنبول؟ نعم ممكن (ولكن احتماله أقل بكثير)، إذا ما حصل طعن على كل الصناديق وقررت اللجنة العليا أن الطعون وجيهة وتستحق ذلك.

10) هل يمكن أن تعاد الانتخابات في إسطنبول؟ صعب جداً. الطعون لا تؤدي إلى إعادة الانتخابات. تعاد الانتخابات في حالات ضيقة جداً، مثل وفاة الشخص المنتخب أو حصول تزوير فج أو مشاكل قانونية كبيرة....الخ، وهذا مستبعد برأيي.

 

11) طبعاً هذا يعني أن النتيجة قد تتغير وقد لا تتغير. لا يمكن الجزم بذلك. القرار بيد اللجنة العليا للانتخابات في إطار المحطات القانونية المتعارف عليها. لكن في العادة فحص الطعون لا يؤدي لتغير كبير في الأصوات.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق