تابعنا على الانترنت
استفتاء

السلطات الماليزية تسلم 4 مصريين مطلوبين أمنيين للقاهرة

06/03/2019 12:47

سلمت السلطات الماليزية، أربعة مواطنين مصريين للسلطات المصرية، كانوا يقيمون في الأراضي الماليزية منذ أربع سنوات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الماليزية فى تصريحات تلفزيونية، إن من أبعدوا عن البلاد اعتقلوا بموجب قانون الجرائم الأمنية وسلموا للسلطات المصرية دون أن يقدم مزيدًا من التفاصيل.

وذكر بيان لدائرة الهجرة الماليزية، أن إقامات المصريين المبعدين ألغيت بموجب المادة التاسعة من قانون الهجرة التي تخول مدير الدائرة إلغاء إقامة من يعتقد أن وجوده “يسيء إلى البلاد لأي سبب”.

وبحسب ما أعلنت السلطات الماليزية، فإن الذين تم تسليمهم إلى مصر، هم: محمد عيد، وعبد الله مصطفى، وعبد الرحمن مصطفى، وعزمي إبراهيم.

لا زالت قضية تسليم تركيا الشاب “محمد عبد الحفيظ” لمصر، تثير الجدل في الأوساط السياسية خاصة داخل تركيا، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ياسين أقطاي، في محاولة لرد الهجوم من جماعة الإخوان، اعتبر أن عدم التبليغ من الجماعة، بوجود عبد الحفيظ في المطار تسبب في عدم علم النظام، وقيام الجانب الأمني باتباع التدابير الأمنية

الطبيعية في ترحيل القادمين على المطار دون استكمال الإجراءات العادية.

وأضاف أقطاي خلال لقاء سابق مع الإعلامي “تامر أبو عرب” في برنامج “بتوقيت مصر” المذاع على قناة “العربي” “لم نتواصل مع حركة الإخوان بشأن ترحيل محمد عبد الحفيظ إلى مصر، وما حدث معه لا يليق بسياسة تركيا، مشيرا إلى أن وزير الداخلية التركي حزين لما حدث مع الشاب المصري وغير راض به، ولا نميّز بين الإخوان وغيرهم”.

وأكمل أن السلطات التركية ستقوم بفتح تحقيق فوري في عملية ترحيل الشاب المصري -المحكوم عليه بالإعدام- إلى بلاده، حيث أن الشاب المصري الذي تم ترحيله جاء من مقديشو بتأشيرة غير مناسبة، ولم يطلب اللجوء السياسي.

أعلنت ولاية إسطنبول، الإيقاف المؤقت عن العمل بحق 8 من أفراد الشرطة بمطار “أتاتورك” الدولي، في إطار التحقيقات الجارية بخصوص إرسال الشاب المصري محمد عبد الحفيظ حسين إلى بلاده.

جاء ذلك في بيان صادر عن الولاية، الثلاثاء، مشيراً إلى تشكيل الولاية لجنة يرأسها نائب الوالي، للتحقيق في عملية إرسال “عبد الحفيظ” إلى مصر.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق