تابعنا على الانترنت
استفتاء

وزير الطاقة السعودي: (أوبك+) مستعدة لخفض إنتاج النفط سريعا في حال تباطؤ الاقتصاد العالمي

14/01/2019 03:16

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، الاثنين، إن (أوبك+) مستعدة لخفض إنتاج النفط سريعا في حال تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وتتألف "أوبك+"، من أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، إضافة إلى منتجين مستقلين تقودهم روسيا.

وأضاف الفالح في مقابلة مع شبكة (سي إن إن بيزنس) الأمريكية أنه على الرغم من أنه لا يرى "ركودًا اقتصاديا كبيرا" ، إلا أن الإجراءات التصحيحية " تتم بسهولة وتحت سيطرتنا".

وتابع الفالح خلال مقابلة اليوم " إذا رأينا تباطؤا ... ربما يكون تباطؤا بسيطا يمكن لأسواق النفط أن تستوعبه بشكل جيد مع تعديل عرض النفط".

واتجهت أسعار النفط للصعود منذ اتفاق ( أوبك+) في 7 ديسمبر/ كانون الأول الماضي على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل اعتبارا منذ مطلع العام الجاري على مدار 6 أشهر.

وقد ساعد الاتفاق على دعم الأسعار على الرغم من الأدلة الجديدة على ضعف الاقتصادات الرئيسية بما في ذلك الصين وألمانيا.

وقال الفالح إن (

أوبك+) على أهبة الاستعداد لخفض الإنتاج بمقدار أكبر إذا لزم الأمر، دون مزيد من التفاصيل.

ومؤخرا، توقع البنك الدولي، انخفاض نمو الاقتصاد العالمي إلى 2.9 بالمائة في العام 2019، مقابل 3 بالمائة في 2018، وسط تزايد المخاطر السلبية على التوقعات.

وقال الفالح "نحن نجتمع ( أوبك+) بانتظام ونراقب الاسواق واذا احتجنا الى خفض الإنتاج بأكثر من 1.2 مليون برميل يوميا فسنجتمع بالتأكيد ونفعل ذلك."

وأعلن الفالح أنه من المقرر طرح حصة من شركة أرامكو في 2021، بعدما كان مخططا في 2018.

وفي 2016، أعلنت المملكة عبر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إدراج ما نسبته 5 بالمائة من "أرامكو" في النصف الثاني 2018، عبر البورصة المحلية وأخرى أو اثنتين أجنبيتين، إلا أن ذلك لم يتم.

وقال الفالح الأحد الماضي إن أرامكو، ستعلن عن طرح سندات خلال الفترة القريبة المقبلة، لا تزيد قيمتها عن 10 مليارات دولار، لتمويل الصفقة المرتقبة للاستحواذ على حصة مسيطرة في الشركة السعودية للصناعات الأساسية"(سابك).



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق