تابعنا على الانترنت
استفتاء

رئيس وفد المعارضة السورية بعد "أستانة 11": لم يتضح بعد تاريخ إنشاء اللجنة الدستورية

29/11/2018 09:47

قال رئيس وفد المعارضة السورية إلى أستانة أحمد طعمة، إنه ليس من الواضح بعد متى سيتم إنشاء اللجنة الدستورية، ومتى ستبدأ أعمالها، معربا عن أمله أن يتم ذلك قريبا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته المعارضة السورية اليوم، في ختام الجولة الـ 11 لمباحثات "أستانة".

وأشار طعمة إلى أن الخطوات المتخذة باتجاه إيجاد حل للأزمة السورية "بطيئة جدا"، مؤكدا أن التوصل إلى حل للأزمة يمثل إرادة المعارضة.

ولفت إلى أن تركيا بذلت جهدا كبيرا لتهدئة الوضع في إدلب، ونفذت جميع التزاماتها في هذا الصدد.

من جانبه، قال أيمن العاسمي المتحدث باسم وفد المعارضة، إن روسيا ساندت النظام في بسط سيطرته على حمص وغوطة دمشق الشرقية ودرعا.

وبين العاسمي أن النظام لم يطلق سراح المعتقلين الذين تم الاتفاق على إطلاق سراحهم، لافتا إلى أن المواطنين الذين يعيشون في المناطق التي انتزعها النظام من يد المعارضة فقدوا أوراقهم وثبوتياتهم، ما حرمهم من حقوقهم كمواطنين.

وخلال حديثه، رفع العاسمي

صورة لطفل مجند في صفوف منظمة "ب ي د / بي كا كا" يبلغ من العمر 13 عاما، لافتا إلى أن تجنيد الأطفال يحدث في مناطق "ب ي د" المدعومة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي صورة أخرى، أظهر طفلا يقاتل في صفوف حزب الله في سوريا، مشيرا إلى أن هناك الكثير من التشابه بين المليشيات التابعة لإيران و"داعش".

وطالب عضو الوفد المفاوض ياسر عبد الرحيم خلال حديثه في المؤتمر، المجتمع الدولي بإيقاف الجيش الإيراني والمليشيات التابعة له عن قتل الأطفال السوريين، وإجراء تحقيق دولي في قتل النظام لمسجونين وأسرى وأطفال.

ولفت عبد الرحيم إلى أن آلاف السجناء لدى النظام قابعون في السجون دون محاكمة، مثمنا الجهود التركية الساعية إلى إطلاق سراحهم.

واختتمت اليوم الخميس اجتماعات الجولة الـ 11 من محادثات الدول الضامنة في سوريا (تركيا وروسيا وإيران) الذي استمر يومين في العاصمة الكازاخية أستانة، لبحث وقف إطلاق النار في إدلب، وتشكيل لجنة صياغة الدستور، والإفراج عن معتقلين.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق