وزير الدفاع التركي: قتلة خاشقجي غادروا اسطنبول بسهولة لحصانتهم الدبلوماسية

18/11/2018 05:29

أشار وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إلى "احتمال" مغادرة قتلة الصحفي السعودي المغدور جمال خاشجقي، لتركيا "بسهولة" بعد ارتكاب الجريمة ببضع ساعات، "نظرًا لحصانتهم الدبلوماسية".

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في ندوة أقيمت الأحد على هامش منتدى "هاليفاكس" للأمن الدولي، المقام بكندا.

وقال أكار إن "18 شخصًا شاركوا في عملية قتل خاشقجي، بينهم الـ15 الذين جاؤوا إلى مدينة إسطنبول التركية من السعودية في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي".

ولفت إلى "اعتقال السلطات السعودية المشتبهين الـ18".

وأضاف: "من المحتمل أنهم ارتكبوا الجريمة ثم غادروا تركيا في غضون ثلاث أو أربع ساعات (..) نظرًا للحصانة الدبلوماسية فإنهم قاموا بذلك بسهولة جدًا، حيث

لم يواجهوا مشاكل بشأن الحقائب".

وقتل خاشقجي، بالقنصلية السعودية في اسطنبول يوم الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقدمت الرياض روايات متناقضة عن اختفائه قبل أن تقول إنه قُتل بعد فشل "مفاوضات" لإقناعه بالعودة للسعودية، ما أثار موجة غضب عالمية ضد المملكة.

والخميس الماضي قال شلعان الشلعان وكيل النيابة العامة السعودية إن جثة خاشقجي "أخرجت من القنصلية بعد تجزئتها".

وأضاف الشلعان أن النائب العام السعودي طالب بالإعدام لمن "أمر وباشر جريمة القتل وعددهم خمسة أشخاص (لم يذكر أسماءهم)".

لكن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قال إن تصريحات الشلعان "غير مرضية"، وجدد مطالبة الرياض بالإفصاح عن مكان الجثة ومحاكمة المشتبه بهم في تركيا.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق