تابعنا على الانترنت
استفتاء

ارتفاع حصيلة هجوم الأحواز في إيران إلى 25 قتيلا و60 مصابا..وتنظيم الدولة يتبنى

23/09/2018 01:21

ارتفع إلى 25 قتيلا و60 مصابا، عدد ضحايا الهجوم الذي استهدف صباح السبت عرضا عسكريا في مدينة الأحواز، مركز محافظة خوزستان شمال غربي إيران.

الحصيلة الجديدة أعلنها نائب محافظ خوزستان علي حسين زاده، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وأوضح زاده أن ارتفاع عدد الضحايا جاء نتيجة وفاة أحد الضحايا، والعثور على عدد آخر من المصابين.

وكانت آخر حصيلة معلنة للضحايا تشير إلى 24 قتيلا و53 مصابا.

ولفت زاده إلى أن المسلحين الأربعة الذين نفذوا الهجوم لقوا حتفهم أيضا، وهؤلاء لم يتم حسابهم ضمن ضحايا الهجوم.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني بأنه تم

إلقاء القبض على اثنين من المنفذين، فيما قتل الاثنان الآخران على خلفية الهجوم.

لكن المسلحين اللذين جرى توقيفهما توفيا لاحقا متأثرين بالإصابات الحرجة التي لحقت بهما.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن المهاجمين كانوا يرتدون بزات عسكرية، وأنهم أطلقوا النار على القوات الإيرانية خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى السنوية للحرب الإيرانية العراقية (1980 ـ 1988)، مشيرة إلى أن الهجوم استمر حوالي 10 دقائق.

وتضاربت الأنباء حول الجهة المسؤولة عن الهجوم، إذ اتهمت السلطات الإيرانية "المنظمة الأحوازية" بالوقوف خلفه، فيما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على موقع "أعماق" التابع له، المسؤولية عنه.

و"المنظمة الأحوازية" تطالب بانفصال منطقة جنوبي إيران، وتأسيس إدارة عربية مستقلة فيها.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق