ورقة نقدية جديدة بـ 500 جنيه

12/08/2018 01:21


د. إبراهيم نواره

يبدو فعلا ان البنك المركزي سيجد نفسه مضطرا الى طبع ورقة نقدية جديدة بفئة 500 جنيه، بسبب التكدس الذي تعاني منه خزانات البنك حاليا.

يسعى البنك المركزي حاليا الى عدم قبول كل حصيلة الفئات النقدية الاقل من 100 جنيه من البنوك، في محاولة من البنك لتخفيف حجم تكدس العملات الورقية، وخلق مساحات اضافية للتخزين.

قرار البنك المركزي في نوفمبر 2016 سبب ازمة في مساحات التخزين، بعدما قفزت كميات النقود المطبوعة بسبب هبوط الجنيه مقابل الدولار. فبدلا من 8 جنيهات مقابل كل دولار يدخل في حسابات المركزي الخارجية يطبع الان البنك المركزي اكثر من 20 جنيها (18 جنيه + نسبة النمو + نسبة التضخم).

هذا الوضع لن يستمر الى ما لا نهاية وسيجد البنك

المركزي نفسه امام عدد من الخيارات من اهمها:

- الاول: اضافة وتجهيز مساحات تخزين جديدة بسرعة في المقر الجديد للبنك المزمع اقامته في العاصمة الادارية، بما يسمح بتخزين الكميات المتداولة من النقد في السوق.

- الثاني: طبع ورقة بفئة نقدية جديدة (500 جنيه) تساعد على امتصاص جزء من التكدس.

- الثالث: التخلص من الجنيه القديم نهائيا وسحبه من السوق تماما في أجل محدد، وإصدار جنيه جديد تعادل قيمته 5 جنيهات قديم (المتداول حاليا)، وبذلك يتم تخفيض الحجم المادي للنقد المتداول الى خُمس ما هو عليه حاليا، مع بقاء الفئات الحسابية بدون تغيير بقيمة تعادل خمسة امثال الجنيه القديم.

البنك المركزي والبنوك التجارية تعاني من تكدس شديد في المخازن المليئة بكميات ضخمة من الاوراق النقدية.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق