تابعنا على الانترنت
استفتاء

10,4 مليار جنيه ميزانية "وزارة الأوقاف" بالموازنة الجديدة.. و9 مليارات قيمة العجز

26/04/2018 07:36

نشرت بعض المصادر الصحفية تفاصيل مشروع موازنة وزارة الأوقاف للسنة المالية الجديدة 2018/ 2019، وبلغت جملة الموازنة 10 مليارات و422 مليونا و119 ألف جنيه.

وتبين من مشروع الموازنة الخاصة بديوان عام وزارة الأوقاف والمديريات الإقليمية، أن التقديرات المخصصة للأجور وتعويضات العاملين فى مشروع موازنة 2018/2019 تبلغ 8 مليارات و554 مليونا و804 آلاف جنيه، بينما كانت اعتمادات الأجور وتعويضات العاملين فى 2017/2018 تبلغ 426 مليونا و493 ألفا جنيه، أى بزيادة 8 مليارات و128 مليونا و311 آلاف جنيه.

وبلغ ما تم تقديره لبند شراء السلع والخدمات فى 2018/2019 بـ651 مليونا و711 ألف جنيه، مقابل 70 مليونا فى 2017/2018، وفى بند الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية يقدر فى موازنة 2018/ 2019 بمبلغ 949 مليونا و604 آلاف جنيه، بينما قدر فى 2017/2018 بمبلغ 851 مليونا و268 ألف جنيه، وفى بند المصروفات الأخرى قدر بـ16 مليون جنيه مقابل 15 مليون و295 ألف جنيه فى 2017/2018، كما قدر لبند شراء الأصول غير المالية (الاستثمارات) 250 مليون جنيه فى 2018/2019 مقابل 175 مليون جنيه فى 2017/2018.

وتبلغ جملة المصروفات فى مشروع موازنة وزارة الأوقاف للسنة المالية 2018/2019 بمبلغ 10 مليارات و422 مليونا و119 ألف جنيه، بينما كانت اعتمادات جملة المصروفات فى 2017/2018 مليار و538 مليونا و56 ألف جنيه، أى بزيادة أكثر من 9 مليارات جنيه، وبالتالى إجمالى الاستخدامات (بدون فائض يؤول للخزانة العامة) فى موازنة 2018/2019 هو 10 مليارات و422 مليونا و119 ألف جنيه.

ووفقا لمشروع موازنة ديوان وزارة الأوقاف والمديريات الإقليمية فإن المقدر فى بند الإيرادات الأخرى يبلغ مليار و362 مليونا و776 ألف جنيه فى 2018/2019 وهو نفس المبلغ بجملة الإيرادات (بدون عجز يمول من الخزانة العامة)، مقابل 997 مليونا و570 ألف جنيه فى 2017/2018.

وكشف مشروع موازنة وزارة الأوقاف للسنة المالية 2018/2019، فى بند (عجز يمول من الخزانة العامة) أن العجز 9 مليار و59 مليون و343 ألف جنيه، فيما كان العجز فى موازنة العام الجارى 2017/2018، يبلغ 540 مليونا و486 ألف جنيه، وبالتالى يبلغ إجمالى الموارد فى 2017/2018، 10 مليارات و422 مليونا و119 ألف جنيه، مقابل مليار و538 مليونا و56 ألف جنيه فى 2017/2018.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق