تابعنا على الانترنت
استفتاء

تضارب حول إصابة حفتر بجلطة دماغية وخطورة حالته ونقله إلى مستشفى في باريس

11/04/2018 06:06

تضاربت الأنباء بشأن إصابة خليفة حفتر (75 عاما)، قائد القوات المدعومة من مجلس النواب في مدينة طبرق الليبية (شرق)، بجلطة دماغية.

وذكرت صحيفة "الإكسبرس" الفرنسية، نقلا عن "مصادر موثوقة ومتطابقة"، أن "حفتر، الرجل القوي في شرقي ليبيا، يعاني من جلطة دماغية، وتم نقله إلى مستشفى في باريس".

ونقلت الصحفية عن دبلوماسي وصفته برفيع المستوى، لم تكشف عن هويته، إن حفتر، تم نقله على الأرجح، الخميس الماضي، وليس أمس الثلاثاء (كما نقلت بعض الصحف الغربية).

وأشار المصدر إلى أن النقل تم أولا من ليبيا إلى الأردن، ثم حملته طائرة مجهزة طبيا إلى فرنسا، وفق الصحيفة.

ولم يقتصر الحديث عن خضوع حفتر للعلاج في فرنسا على "إكسبرس" فحسب، إذ نقلت صحيفتا "لوموند" الفرنسية و"لاريبوبليكا" الإيطالية، عن مصادر، أنه أصيب بالفعل بجلطة دماغية.

فيما ذكر مراسل قناة "فرانس 24" التلفزيونية، أن حالة حفتر تدهورت إلى غيبوبة قبل نقله من ليبيا إلى الأردن ثم فرنسا، وأنه لا تتوافر حاليا معلومات دقيقة بشأن مدى خطورة حالته الصحية.

ولم يظهر حفتر علنا منذ الأول من أبريل/ نيسان الجاري، حين أعلن قرب ما أسماه "تحرير مدينة درنة (شرق)" من سيطرة قوات "مجلس شوري مجاهدي درنة"، وذلك عبر مقطع مصور بث من مشارف المدينة.

وفي ليبيا، نفى المتحدث

باسم قوات مجلس النواب، العميد أحمد المسماري، اليوم: صحة الأخبار المتداولة حول الوضع الصحي لحفتر.

وقال المسماري، في منشور بصفحته على موقع "فيسبوك": "هو بحالة صحية ممتازة، ويتابع عمل القيادة العامة وغرف العمليات والمناطق العسكرية، وخاصة المستجدات في غرفة عمليات عمر المختار (الخاصة بمدينة درنة)".

ويتصارع على السلطة والنفوذ في البلد العربي الغني بالنفط كيانان، هما: حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، في العاصمة طرابلس (غرب)، و"الحكومة المؤقتة" في مدينة البيضاء (شرق)، وهي مدعومة من قوات حفتر.

بدوره، وصف خليفة العبيدي، مدير مكتب الإعلام بقوات حفتر، اليوم، الحديث عن إصابة حفتر بجلطة دماغية بـ"الشائعات".

وبينما لم يذكر المسماري ولا العبيدي، إن كان حفتر داخل ليبيا أو خارجها حاليا، ذكرت صحيفة ليبية، مملوكة لمحمود الفرجاني، عضو مكتب إعلام قوات حفتر، أن الأخير موجود بالفعل في باريس، دون التطرق إلى صحته.

وقالت صحيفة "العنوان"، إن "حفتر اجتمع، اليوم، مع ولي العهد، وزير الدفاع السعودي، محمد بن سلمان، في باريس".

وأضافت الصحيفة، نقلا عن مصدر لم تسمه، أن اللقاء عقد في فندق جورج الخامس بالعاصمة الفرنسية، في ختام زيارة رسمية أجراهما ولي العهد السعودي لفرنسا لمدة ثلاثة أيام.

ولم تذكر الصحيفة الليبية تفاصيل بشأن طبيعة المحادثات بين الطرفين، خلال اللقاء الذي تحدثت عنه.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق