تابعنا على الانترنت
استفتاء

رايتس ووتش: السلطات المصرية تحاول "إسكات" منتقدي السيسي

27/02/2018 06:25

نشرت منظمة "هيومان رايتس ووتش" تقريراً ذكرت به بأن السلطات المصرية أجرت "سلسلة من الاعتقالات التعسفية" في أواخر يناير/كانون الثاني وفي فبراير/شباط عام 2018، "بتصعيدها للقضاء على المعارضة السياسة."

وذكر التقرير الذي نشر عبر موقع المنظمة، الإثنين، بأن "الاضطهاد المتزايد واستخدام تهم مرتبطة بالإرهاب ضد ناشطين سلميين يرمزان لاستراتيجية الحكومة بإسكات الأصوات المنتقدة قبيل الانتخابات الرئاسية المخطط لها في مارس 26-28"، وذكر التقرير بأن "هيومن رايتس ووتش و13 منظمة حقوقية أخرى ذكرت بأنها تنقص (المتطلبات اللأدنى لانتخابات حرة وعادلة)".

وذكر بالتقرير اعتقال رئيس حزب "مصر قوية"محمد أبو الفتوح، والذي ترشح سابقاً للانتخابات الرئاسية عام 2012، ونقل التقرير على لسان المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط

وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش، سارة ليا ويتسن، قولها: "اعتقال عبد الفتوح يشدد على رسالة الحكومة بأن انتقاد الرئيس السيسي قبل الانتخابات الرئاسية هو أمر محرّم."

وقد وصف ائتلاف "دعم مصر" والذي يترأسه النائب محمد السويد، الثلاثاء، "هيومان رايتس ووتش" بـ "الكاذبة"، وقال المتحدث باسم الائتلاف النائب صلاح حسب الله بأن المنظمة "دأبت على بث السموم والاكاذيب ضد الدولة المصرية،" مؤكدا ان هناك "حملات مسعورة منها وبتمويل من جماعة الاخوان الارهابية وجميع التنظيمات والجماعات الارهابية التي خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة وايضا بتمويل من الأموال القذرة للدول التي تمول وتشجع وتسلح الارهاب والارهابيين،" وفقاً لما نقله على لسانه الموقع الرسمي لاتحاد الإذاعة والتلفزيون.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق