تابعنا على الانترنت
استفتاء

الإنتربول التشيكي يعتقل الزعيم الكردي السوري صالح مسلم وأنقرة تطلب تسليمه

25/02/2018 06:24

قالت وكالة الأناضول التركية للأنباء الأحد، إن منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) ألقت القبض في العاصمة التشيكية براغ على الرئيس السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري صالح مسلم.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية قولها إنّ وحدة الإنتربول التشيكية أوقفت مسلم مساء السبت "استنادا إلى طلب ومذكرة توقيف صادرة عن السلطات التركية"، وأشارت إلى أنّ السلطات التشيكية، أبلغت تركيا بعملية التوقيف، وأنّ مسلم "سيمثل أمام إحدى المحاكم التشيكية المعنية، لتقرر ما إن كان سيُحبس أم لا".

وتضيف الوكالة أنّ السلطات المعنية في جمهورية التشيك "طلبت من تركيا إرسال الوثائق والأوراق اللازمة بسرعة من أجل تسليم مسلم إلى أنقرة ..حيث تواصل مسؤولو الأمن الأتراك مع وزارة العدل التركية؛ من أجل البدء بالإجراءات الإدارية الخاصة بالتسليم".

إلى ذلك، نقلت شبكة رووداو الكردية عن "إعلام حزب الاتحاد الديمقراطي" تأكيده الخبر، وقال إن "الاعتقال جاء بطلب من الحكومة التركية، حيث كان مسلم موجودا في التشيك للمشاركة في أحد المؤتمرات".

وأشارت هذه الوسائل إلى أن عملية اعتقاله من قبل الشرطة التشيكية تمت بعد "وضعه تحت مراقبة المخابرات التركية في أحد الفنادق"، لافتتة إلى أن "الشرطة التشيكية شددت يوم أمس (السبت) التدابير الأمنية في محيط الفندق الذي كان مسلم يقيم فيه".

وقالت الشبكة الكردية إن قوات أمنية "داهمت الفندق يوم أمس وأوقفت صالح مسلم بناء على شكوى مقدمة من تركيا"، لافتةً إلى أن "المسؤولين الأكراد يتواصلون مع المسؤولين التشيكيين حول الموضوع دون ورود أنباء  جديدة".

بدورها طلبت أنقرة من السلطات التشيكية الأحد تسليمها مسلم بعد توقيفه في براغ تنفيذا لمذكرة توقيف صادرة بحقه من

تركيا.

وافاد نائب رئيس الوزراء والناطق باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ "نتمنى أن يتم تسليمه" لتركيا.

وأوضح بوزداغ أن بلاده وتشيكيا منضويتان في الاتفاقية الأوروبية بشأن تسليم المطلوبين. وقال إن وزارات الخارجية والداخلية والعدل ستعمل مع السلطات التشيكية في هذا الملف.

وأفادت وزارة العدل التركية في بيان أن "الجهود بدأت ليتم تسليمه إلى تركيا" حيث يواجه عقوبة الاعدام في حال محاكمته.

وذكرت أنه في حال أبقته محكمة تشيكية في السجن، فسيتم توجيه طلب رسمي إلى براغ لتسليمه بموجب الاتفاقية الأوروبية بشأن تسليم المطلوبين.

وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان امام حشد من انصاره في شانلي اورفا (جنوب) "تم اعتقال القيادي في حزب الاتحاد الديموقراطي، نأمل بان تسلمه جمهورية تشيكيا لتركيا".

في حال سلمت براغ مسلم لتركيا، فمن شأن ذلك أن يشكل الاعتقال الثاني الأكثر اهمية لمسؤول فصيل كردي في تركيا بعد اعتقال رئيس حزب العمال الكردستاني عبدالله اوجلان في العام 1999.

من جانبها، انتقدت ما تعرف بـ"حركة المجتمع الديمقراطي" الكردية في قيام تركيا بـ"اصدار مذكرات اعتقال بحق شخصيات وطنية من ابناء شعبنا كان آخرها ما تم إصداره بحق السيد محمد صالح مسلم الرئيس المشارك السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي وعضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في حركة المجتمع الديمقراطي حالياً، الذي تم اعتقاله ليلة أمس في براغ".

وأصدرت السلطات التركية في تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2016 مذكرة اعتقال بحق مسلم، و47 مسؤولا رفيع المستوى آخرين في حزب الاتحاد الديمقراطي"، كما أدرجته الشهر مسلم على "النشرة الحمراء" أو لائحة "أكثر الإرهابيين الملاحقين" وأعلنت عن مكافأة بأربعة ملايين ليرة تركية مقابل تسليمه.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق