تابعنا على الانترنت
استفتاء

عباس يجدد التأكيد على تمسكه بالقدس الشرقية عاصمة أبدية للشعب الفلسطينى

31/12/2017 05:06

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأحد، التأكيد على أن مدينة القدس الشرقية عاصمة أبدية للشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في كلمة لعباس، الذي يتزعم أيضا حركة "فتح"، خلال حفل إيقاد شعلة ذكرى انطلاقة الحركة الـ53، في مقر الرئاسة الفلسطينية، بمدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وقال، إن "القدس التي حاولوا أن يغيروا مجرى التاريخ والجغرافيا ليقولوا إنها عاصمة للآخرين، هي عاصمة أبدية للشعب الفلسطيني"، في إشارة لاعتراف الولايات المتحدة، في 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

وأضاف: "لا يستطيعون أن يغيروا التاريخ. نحن هنا باقون ومرابطون وصابرون وصامدون".

وتابع: "لن نرتكب الأخطاء الحمقاء التي وقعت بالماضي. باقون لتحرير فلسطين ولن نرحل".

وهنأ الرئيس الفلسطيني المسيحيين بحلول عيد الميلاد، متمنيا أن يكون 2018 عام استقلال

وأن يشهد إقامة الدولة الفلسطينية.

ووضع عباس إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات، قبل إيقاد شعلة الإنطلاقة بمشاركة عدد من أعضاء اللجنة المركزية لحركة "فتح"، والمئات من أنصار الحركة.

وكل عام تنظم حركة "فتح" احتفالات بذكرى تأسيسها، التي توافق مطلع يناير/كانون الثاني 1965، عبر مسيرات ومهرجانات تنظمها داخل وخارج فلسطين.

وأسس الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، مع عدد من رفاقه، وأبرزهم (خليل الوزير، وصلاح خلف، وخالد الحسن، وفاروق القدومي)، حركة "فتح" في أكتوبر/تشرين الأول عام 1959.

ودشنت "فتح"، ما يعرف بـ"الكفاح المسلح"، من خلال أول عملياتها العسكرية، بتاريخ 31 ديسمبر/كانون الأول 1964، حيث فجرّ عناصر يتبعون للحركة نفق "عَيْلَبون"، في منطقة غور الأردن، شرقي الضفة الغربية، ما أدى إلى إصابة جنديين إسرائيليين.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق