تابعنا على الانترنت
استفتاء

ايمن نور مابين سندان المعارضة ومطرقة الثورة

25/12/2017 12:32


جمال علام

في البداية اريد ان اوضح انني كأعلامي لا ينبغي لي ان اكون مع او ضد او اتبني موقفا فما اعرضه هنا هو من باب اظهار بعض الحقائق وعلي المتابع ان يقرر بنفسه اين يكون

ولا انا بصدد تقييم ايمن نور كسياسي ولا انا مع او ضده فانا اؤمن بالديمقراطية ولست مع من يريدون ان يتخلي نور عن ليبراليته ويعتنق الاسلام السياسي فهذة قناعة الرجل انا هنا اعرض ما تتعرض له قناة الشرق ووضع نور بين شقي رحا . وتعرضة للسب والقذف وتحميله اكثر مما يحتمل

احببت ان تكون تلك المقدمة حتي لا يفهم كلامي بانه دفاعا عن الرجل او الهجوم عليه انا اعرض كما قلت حقائق

- كلنا يعلم ان ايمن نور قد اشتري قناة الشرق وهي شبه مفلسه من الاستاذ باسم خفاجي الذي لم يستطيع الاستمرار في تحمل الاعباء المالية الكبيرة للقناة وكانت مديونة حتي اضطر خفاجة لطرح اسهم للمساهمه في القناة لكن للاسف ام تحقق الفكرة اي نجاحات واضطر لبيع القناة

- تحتاج القناة شهريا لمائتين الف دولار حسب اخر ميزانيه للقناة

- يتحمل ايمن نور منها مبلغا لا يقل عن ثلاثون الفا من جيبه الخاص وقد استطاع نور بعلاقاته من توفير بعض الدعم من قطر

-نعم يصل دعم للشرق كما لمكملين ووطن والحوار

من قطر لكنه ليس كافيا للوفاء بمصاريف ومرتبات العاملين واشارة البث وتكاليف الاستديو وغيرة من مصروفات القناة

بدأت المشكلة عندما اراد بعض العاملين في المطالبه بزيادة مرتباتهم

وهو

الامر الذي رفضه نور لقلة الموارد

فلا يعقل ان يطلب الماحي ان يتساوي بمعتزمطر

ولا يمكن ان يطلب هيثم ابوخليل ان يكون نجم توك شو

لا يمكن ان يكون الاستاذ طارق هاشم نجم اوحد وقد كان في مكملين لا ينطق وحين تركها شتمهم وشتم الاخوان والان يشتم الجميع وهذا يحسب ضد الرجل

- هل من الامانة ان يتم تسجيل محادثة رئيس القناة دون علمه او اذنه ويتم اذاعة ما قاله الرجل انسمي عملا كهذا بطولة ام سقطة اخلاقية

- طالب كثيرا من السادة العاملين بالقناة بزيادة في الرواتب

وعلى رأسهم هشام عبدالله هيثم ابوخليل سامي كمال طارق قاسم عبدالله الماحي فالكل طلب من الرجل زيادة مرتبه ولما رفض نور كانت الهجمه منهم عنيفه رغم انهم يتقاضون من ٣ الى ٥ الاف دولار

هناك بعض السادة الاعلاميين يتقاضون الفين دولار

يصرفونهم في الاعداد والتصوير ولا يشتكون

والامثله كثيرة فقد طلب من ماجد عبد الله وتم الاتفاق معه على حلقتين اسبوعيا لكن تراجع ايمن نور عن الاتفاق. لاسبابا لم يوضحها نور لعبدالله فتفهم ماجد عبدالله للوضع ولم يهاجم كما هاجم اخرون. اذا فأزمة الشرق اراها مادية بشكل او بأخر

اما توجهات القناة فلا اقحم نفسي بها فتلك قناعات من يعملون للقناة ومن يتضرر من سياسة القناة فعليه حذفها من قائمة قنواته

تلك الاسباب الحقيقية لما يدور في تركيا و قد اتخذ نور قرارا بتعديل بعض الامور. وسوف تستمر القناة في العمل بعد تهديد ايمن نور بغلق القناة



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق