تابعنا على الانترنت
استفتاء

العالم يكره أمريكا ويصفع ترامب والكيان الصهيوني

21/12/2017 03:30


عامر عبدالمنعم

هذه بعض الملاحظات على ما دار اليوم في الأمم المتحدة:

1- دول العالم توجه صفعة عنيفة على وجه ترامب والكيان الصهيوني، 128 دولة تؤيد القرار بشأن #القدس و9 دول تعارض و35 تمتنع عن التصويت

2- عزلة أمريكا والكيان الصهيوني، ولم يقف مع ترامب سوى دول صغيرة هامشية ( غواتيمالا / هندوراس / إسرائيل / جزر مارشال / ميكرونيزيا / ناورو / بالاو / توغو )

3- عدم مساندة المحور الانجلو ساكسوني لترامب ( تصويت بريطانيا ونيوزيلندا ضد ترامب وامتناع كندا واستراليا عن التصويت).

4- مساندة الصين وروسيا والهند للحق الفلسطيني ورفض قرار ترامب يمثل ضربة موجعة لتحالف ترامب ونتنياهو.

5- استطاعت تركيا بدعم عربي خجول وإسلامي معقول أن تلفت الأنظار إلى أن العالم الاسلامي لم يمت كما كان ترامب والإسرائيليون يتصورون.

6- موقف فنزويلا كان قويا في دعم الموقف الإسلامي وقيادتها لدول عدم الانحياز اضاف للمجموعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي تكتلا يمثل

إضافة مهمة.

7- مندوب الكيان الصهيوني كان في قمة التوتر وظل يهذي بكلام عنصري وغطرسة تكشف عدوانية الكيان لدرجة أنه شتم دول العالم وقال أنهم أدوات يحركها الفلسطينيون!

8- مندوبة الولايات المتحدة أساءت لدول العالم التي تقف ضد أمريكا واتهمتهم بأنهم لم يحترموا ما تقوم به أمريكا من الانفاق على الأمم المتحدة وقد رد عليها مندوب فنزويلا بأن العالم ليس للبيع.

9- العالم يتمرد على أمريكا ولم تعد دولة مرهوبة الجانب، حيث تمرد عليها الكثير من حلفائها الذين يتلقون منها المعونات.

10- هزيمة صفقة القرن دوليا فضيحة سياسية ستعطل المكر الصهيوني لبعض الوقت، وستضعف المشاركين فيها، ولكن يبقى الصراع العسكري على الأرض بين الاحتلال وحماس هو المعركة الأساسية وهي مستمرة.

رغم أننا لا نرهن على الأمم المتحدة في حل القضية الفلسطينية وتحرير أراضينا المحتلة، لكن ما حدث في قضية القدس يعد فضيحة مدوية للرئيس الأمريكي الذي أراد سرقة القدس من أصحابها وإعطائها للمحتلين.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق