السلطات السعودية تعتقل الداعية المشهور محمد صالح المنجد

25/09/2017 05:27

قامت السلطات السعودية، الاثنين، باعتقال الداعية السعودي الشيخ «محمد صالح المنجد».

وفي تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال حساب «معتقلي الرأي» -الذي يقول إنه يعرف بمعتقلي الرأي السعوديين-: «تأكد لنا خبر اعتقال الشيخ محمد صالح المنجد».

و«المنجد»، نشأ في الرياض وأنهى فيها المرحلة الأولى من تعليمه الابتدائي والمتوسط والثانوي، ثم انتقل إلى مدينة الخبر ودرس وتخرج في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بشهادة بكالوريس قسم إدارة صناعية، ليتحول بعدها إلى الدعوة إلى الله بتوجيه من الشيخ «عبدالعزيز بن باز»، إذ وجهه بالعمل إماما وخطيبا في المنطقة الشرقية وكان عمره دون الثلاثين.

ومنذ 9 سبتمبر/أيلول الجاري، تشن أجهزة الأمن السعودية حملة اعتقالات شرسة، شملت أساتذة جامعات ومثقفين وكتابا واقتصاديين ودعاة ومحامين وشعراء وإعلاميين.

وأوضح تقرير لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية أن السلطات السعودية لم تحدد هوية الأشخاص الذين قامت باعتقالهم، ولم توضح

عددهم، مضيفا أن نصف هؤلاء رجال دين وعلماء بارزون ومعلقون سياسيون وأفراد من العائلة الحاكمة، فيما يشير ناشطون إلى أنه جرى اعتقال ما لا يقل عن 40 شخصا منذ الأسبوع الماضي.

وقال التقرير إن السلطات السعودية بررت حملة القمع التي تقوم بها ضد المعارضة بمواجهتها المصالح الخارجية التي تهدد الأمن الداخلي.

وذكرت الصحيفة أن ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان» يقوم بتعزيز نفوذه قبل تسلمه العرش من والده الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، فيما ادعى بعض المسؤولين أن حملة القمع تستهدف أشخاصا يشتبه في تدبيرهم مخططا لإطاحة بالنظام القائم.

من جهة أخرى، أوضح مراقبون أن السلطات بالمملكة أرادت بحملة الاعتقالات التي تشنها مؤخرا، أن تعطي رسالة للسعوديين مفادها أن مصيركم سيكون كمصير هؤلاء الدعاة الذين سجنوا إذا استمررتم في عدم دعم النظام السعودي في حملته ضد أي دولة -في إشارة إلى دولة قطر-.

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق