تابعنا على الانترنت
استفتاء

مسعود البرزاني: وقت المطالبة بتأجيل الاستفتاء "نفد" وأنا لست ذلك الشخص الذي يخذل شعبه

22/09/2017 02:58

أعلن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني أن قرار الاستفتاء المزمع عقده يوم الـ 25 من أيلول/سبتمبر الجاري "لا رجعة عنه" وبعد انتهائه سيتم التفاوض على كل شيء مع بغداد.

وأمام حشد كبير ضم عشرات الآلاف في ملعب "فرونسو حريري" في أربيل عاصمة الإقليم، قال برزاني: "تجمعنا هنا لنقول بصوت واحد نعم للاستفتاء بعد أن وصلنا لقناعة منذ سنوات بعدم إمكانية الاستمرار مع بغداد".

وأوضح أن وقت "المطالبة بتأجيل الاستفتاء "نفد""، مضيفا: "أنا لست ذلك الشخص الذي يخذل شعبه".

ووجه البرزاني عدة رسائل لبغداد وقال: "بغداد عمدت إلى التهديد بعد الإعلان عن الاستفتاء دون محاولة تصحيح سياساتها الخاطئة".

وأضاف: "لقد عولوا على انقسام كردستان حول الاستفتاء لكنه خرج عن كونه قرار حزب أو جهة واحدة".

وتابع: "دعونا نعبر عن رأينا في الاستفتاء ولنتعرض لعمليات أنفال أخرى"، (وهي العملية العسكرية التي شنها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ضد كردستان عام 1988).

وقال برزاني إن "معاناة الشعب الكردي عميقة جدا ومنذ تأسيس الدولة العراقية ونحن نطالب بالشراكة لكن ما حصل هو قصفنا بالكيمياوي".

وروى برزاني خلال كلمته حوارا دار بينه وبين الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش حين شبه الأخير كردستان بتكساس فرد برزاني: "لو تعرضت تكساس لما تعرضنا له على يد بغداد لما بقيتم

مع واشنطن دقيقة واحدة".

وهاجم برزاني سياسة بغداد وقال: "في مرحلة الحرب الطاحنة مع داعش كانت بغداد لا تسمح بإيصال طلقة واحدة للبيشمركة دون المرور بها".

وقال إن الأكراد "اعتقدوا أنه بعد عام 2003 سيكون هناك فرصة لعراق جديد بعد كل الظلم الذي تعرض له شعب كردستان"، مضيفا: "لكن للأسف تبين لنا بعد فترة قصيرة أن أغلبية السياسيين الموجودين في بغداد ينتهجون ذات ممارسات النظام السابق".

وبشأن الرفض التركي للمضي في الاستفتاء قال البرزاني: "لماذا تخاطبوننا بلغة التهديد.. ألم تكف السنوات الـ 25 الماضية لإقناعكم أننا عامل استقرار وأمن؟".

وأبدى البرزاني استعداد الإقليم للحوار بشأن كافة المسائل لكن قبول "طرح العودة للخط الأخضر غير وارد أبدا".

يذكر أن الفعالية الحاشدة التي أقيمت في كردستان قبل 3 أيام من استفتاء الاستقلال عن بغداد شارك فيها كل من نائب رئيس الإقليم كوسرت رسول بالإضافة إلى الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين بهاء الدين.

وكان المجلس الأعلى للاستفتاء قال في بيان عقده عقب اجتماعه أمس الخميس برئاسة علي البرزاني إن الاستفتاء لن يؤجل وسيجرى في موعده في الـ 25 من الشهر الجاري.

وأشار برزاني إلى أن سبب عدم التأجيل عدم تلقي بديل يحل محل الاستفتاء، بالإضافة لعدم وجود وقت كاف للاستبدال ولذلك تقرر إجراؤه في موعده.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق