"تنظيم الدولة" يتبنى هجوما أوقع 18 قتيلا من الشرطة المصرية بينهم ضابطان

11/09/2017 06:16

قالت وسائل إعلام مصرية، الاثنين، إن 18 عنصرا من الشرطة بينهم ضابطان قتلوا، وأصيب عميد شرطة وستة أفراد آخرين، جراء استهداف مسلحين أربع مدرعات شرطة وسيارة تشويش، في هجوم كبير نفذته "عناصرمسلحة  ".

وذكرت أن "الهجوم تم بتفجير عدد كبير من العبوات الناسفة عن بعد في توقيت واحد ما أسفر عن تعطيل الرتل الأمني وارتباك في صفوف القوات، ثم هاجمت العناصر المسلحة الرتل الأمني بالأسلحة الآلية وإشعال النيران في المدرعات".

وأضافت مواقع محلية أن "الهجوم أدى إلى مقتل 18 من جنود الشرطة بينهم ضابطان برتبة ملازم أول، وأصيب سبعة أفراد شرطة آخرين بينهم عميد شرطة محمود خضراوي مفتش مباحث المنطقة الغربية بشمال سيناء".

 وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن هجوم استهدف الشرطة المصرية في شمال سيناء.

وكانت مصارد أمنية، قد قالت إن خمسة شرطيين قتلوا

وأصيب ثلاثة آخرون، الاثنين، في تفجير استهدف ثلاث مدرعات شرطية بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق البلاد)، وفق مصدر أمني.

وقال المصدر، في تصريحات صحفية، إن ثلاث مدرعات شرطة قادمة من مدينة بئر العبد باتجاه مدينة العريش تم تفجيرها بعبوات ناسفة عن بعد.

وأوضح أن التفجيرات أسفرت عن مقتل خمسة شرطيين بينهم ضابط وإصابة ثلاثة آخرين بينهم ضابط برتبة عميد يدعى محمود خضراوي (48 عاما) مفتش المنطقة الغربية بشمال سيناء.

ولم يصدر بيان رسمي من الداخلية.

وكانت مصادر إعلامية مصرية قالت الاثنين، إن ثلاثة من قوات الشرطة المصرية قتلوا وأصيب ضابط برتبة عميد بجراح بالغة، في استهداف عربة مدرعة للشرطة المصرية في مدينة العريش بشمال سيناء.

وأوضح مصدر أمني أن قوات الأمن تمكنت من ملاحقة منفذي العملية وقتل ثلاثة منهم، ولا تزال العمليات الأمنية تتواصل في المنطقة.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق