تابعنا على الانترنت
استفتاء

مظهر شاهين جاسوس والاعتراف سيد الأدلة!!

09/08/2017 04:27

مظهر شاهين إمام مسجد عمر مكرم (والذي كان يلقب بخطيب ثورة 25 يناير!!) يتحدث في هذا الفيديو عن عمالته لجهاز أمن الدولة، وأنه كان يتجسس علي الإخوان المسلمين والسلفيين أثناء ثورة 25 يناير!!

يتكلم بمنطق أنه استطاع خداع الإسلاميين , وأن دوره كان فعالاً في إسقاط حكم الرئيس محمد مرسي!!

ويتباهي شاهين باستمراره في عمله -كمخبر- حتي بعد انهيار جهاز أمن الدولة!!

وقال شاهين - خلال برنامجه "في الطريق" على قناة "التحرير"، أنه كان عميلاً يتجسس على السلفيين والإخوان في قناة الناس، كما أنه كان يتجسس على مشايخ وأئمة المساجد، قائلاً: "كتبت التقارير الأمنية في بعض الشيوخ وقدمتها للحكومة".

وتابع شاهين، "أن عمل الجاسوسية يحتاج لشخص قوي ووطني وعظيم، وأن جهاز أمن الدولة طلب مني عندما قامت ثورة 25 يناير بإلقاء خطب يوم الجمعة، وعندما صعدت إلى المنابر ناديت وقتها بإسقاط جهاز أمن الدولة والحكومة"!!

واعتبر شاهين أن:"التعاون مع أمن الدولة يعتبر شرف ومهمة وطنية، إذا كان الأمر يتعلق بحماية مصر"!!

وقال أيضاً: "إن جهاز أمن الدولة جهاز وطني قومي، إننا لم ندرك مدى أهمية هذا الجهاز إلا بعدما سقط عقب الثورة وخرجت الصراصير التى كانت تهدد أمن الوطن"!!

height="424" />

وأضاف: "إنني مستعد لأن ألبي طلباً لأى جهاز أمنى فى الدولة للتعاون معه ضد الإخوان طالما أن دوري هذا سيساهم فى حماية مصر ومساجد مصر وأمن مصر"!!

وفِي اعتراف تفصيلي قال: "أيوه كنت عميل لأمن الدولة من قبل الثورة وكنت شغال فى قناة الناس جاسوس للحكومة على الإخوان والسلفيين، وكنت جاسوس للحكومة على الحكومة، وكنت بكتب التقارير عن الجنائز المهمة التى تقام فى عمر مكرم ومن حضر ومن غاب من الشخصيات المهمة".

واسترسل في اعترافاته قائلاً: "أيوه كنت بكتب التقارير عن النشطاء اللى طالبت بالإفراج عنهم، وكنت بطالب فى الخطب بإسقاط أمن الدولة اللى شغال معاه، وكنت بطالب بإسقاط النظام اللى تعاونت معاه"!!

وفِي إصرار علي العمالة والتجسس قال: "بعد سقوط أمن الدولة كملت مع نفسي وجبت جهاز صغير اعتمد عليه"!!

------------------------- 

انتهت اعترافات مظهر شاهين، وسبقه في المباهاة بالعمل كمخبرين لدي جهاز أمن الدولة والمخابرات مذيعيون كثر منهم تامر أمين وأحمد موسي وتوفيق عكاشة!!

وهذا الاعتراف الشامل بالعمالة والتجسس من قبل مظهر شاهين كان في 26 يونيه 2014، ولكنه يظل دليل دامغ لا يسقط بالتقادم، ويبقي الاعتراف سيد الأدلة!!

 



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق