تابعنا على الانترنت
استفتاء

الولايات المتحدة تدعو أطراف الأزمة الخليجية لحوار مباشر

28/07/2017 06:59

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، عن استعداد الولايات المتحدة الأمريكية، للمساعدة لدعم جهود الوساطة الكويتية بين قطر ودول الحصار الأربع.

وقالت نويرت، في مؤتمر صحفي اليوم: "نحن نحث على إجراء محادثات مباشرة بين جميع الأطراف لأننا نعتقد أنه من أجل حل الموقف، وهو يحتاج بالفعل إلى حل، عليهم أن يجلسوا معا لإجراء حوار مباشر. ونحن مستعدون للمساعدة وندعم جهود وساطة أمير الكويت ونأمل أن تجتمع هذه الدول لبدء محادثات، ونعتقد أنهم يقتربون من العمل سويا".

وأوضحت أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون يعتزم زيارة الكويت التي تقوم بالوساطة في الخلاف يوم الاثنين المقبل، مضيفة: "ما زلنا نشعر بقلق بالغ تجاه الوضع القائم بين قطر ودول مجلس التعاون الخليجي".

وبحث وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس أهمية تخفيف حدة التوتر في اتصال هاتفي مع خالد العطية وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع يوم الخميس.

وردا على سؤال عن بعض من تفاصيل الوزيرين، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، إنه "في بعض الأحيان لا نجد تفاصيل عما يدور في الاجتماعات لأنها محادثات دبلوماسية خاصة وحساسة"، مستطردة: "تحدثا كثيرا عن الوضع كما

يتكشف هناك. نعتقد الآن أن النزاع متوقف. لقد مررنا بفترات قلنا فيها إنه وصل لطريق مسدود في مرحلة ما ثم كان هناك بعض التحرك، والآن يبدو في حالة جمود وهذا يشعرنا بالقلق".

وعما إذا كانت واشنطن قد اقترحت أي إطار أو أسس للحوار المباشر، قالت نويرت إنه "توجد أفكار مختلفة مقترحة ولكن لن أشرح ما هي".

وبسؤالها عما إذا كانت هذه الأفكار قد تم طرحها خلال لقاء تيلرسون ونظيره القطري، قالت نويرت: "لا لا أقول ذلك على الإطلاق. ولكن بعد الأزمة منذ حوالي 6 أسابيع كان هناك اقتراحات مختلفة جرى تداولها، ولكن لن أصف إلى أين وصل ذلك الآن".

وقطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين العلاقات الدبلوماسية مع قطر الشهر الماضي متهمة إياها بدعم الإرهاب والتحالف مع إيران غريمتها بالمنطقة. وتنفي قطر الاتهامات.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) في بيان إن ماتيس بحث وضع العلاقات بين دول الخليج و"أهمية عدم تصعيد التوتر" في اتصاله مع العطية.

وأضاف البنتاجون أن المسؤولين "أكدا الشراكة الأمنية الاستراتيجية" بين بلديهما وأن ماتيس أكد أهمية مساهمة قطر في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة الدولة الإسلامية.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق