تابعنا على الانترنت
استفتاء

بسبب وثائق بنما..استقالة رئيس الوزراء الباكستاني "نواز شريف" من منصبه

28/07/2017 09:26

أعلن رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف ، اليوم الجمعة ، استقالته من منصبه ، بعد قرار المحكمة العليا إبعاده عن منصبه على خلفية قضايا فساد تعرف إعلاميا باسم "وثائق بنما".

ونقلت قناة "جيو نيوز" الباكستانية عن المتحدث باسم حزب "الرابطة الإسلامية الباكستانية ـ نواز" الحاكم ، أن نواز شريف استقال من منصبه بعد قرار المحكمة العليا.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة ، قررت المحكمة الباكستانية العليا بالإجماع إبعاد نواز شريف عن منصبه في قضايا فساد، بعد ادعاء لجنة تحقيق بأن ثروة عائلته تفوق بكثير إيراداتها.

وأوضح بيان للمحكمة أن "نواز شريف

ليس مؤهلا لأن يكون عضوا نزيها في البرلمان، وبالتالي فهو لم يعد يشغل منصب رئيس الوزراء".

كما أمرت المحكمة بإبعاد وزير المالية إسحاق دار عن منصبه، لعدم تمكنه من توضيح ملكيته للأصول خارج حدود موارده المالية.

وأقرت المحكمة المؤلفة من خمسة أعضاء فتح تحقيق جنائي بحق عائلة شريف، ابنيه وابنته، وفق وسائل إعلام محلية.

وبحسب مصادر محلية، يترأس نواز شريف اجتماعا ليختار رئيس وزراء مؤقتا ليحل محله، ريثما تبدأ الانتخابات العامة المقبلة عام 2018.

و"وثائق بنما" هي سلسلة تسريبات عمل عليها مجموعة من الصحفيين الاستقصائيين حول العالم، كشفت ملاذات لسياسيين للتهرب من الضرائب.



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق