تابعنا على الانترنت
استفتاء

هل هتفرق جزيرتي #تيران_وصنافير مصرية ولا سعودية؟

15/06/2017 05:32


أحمد رشاد

أه هتفرق -بدون انفعال ولا تجاوزات-

بس مش عشان شعارات قومية بقت زي صنم العجوة -وأي حد يعرفني يعرف إني عمري ما نصرت هدف قومي مُطلقاً يعني الأمر مش زي بعض الناس اللي بتتحسّر بحجة "أرض الوطن"- ، ولا عشان البلد مليانة غواصين بيروحوا يغوصوا عند الجزيرتين كأحد الأنشطة القليلة اللي بعض المصريين بيستخدموا الجزيرتين فيها، إنما عشان مسلسل الابتذال اللي بلغ مداه والاستخفاف بالعقول والمعايير المقلوبة اللي بقت مُستساغة وتؤطّر في إطار حق مكذوب وناس كتير بيدافعوا عنها.

حتى لو افترضنا جدلاً عدم استفادة إسرائيل من الاتفاق فمش ده السبب الوحيد لكونه شيء بالغ الدناءة.

بس الأول قبل ما تكمل اسأل نفسك

انت يعنيك شرع ولا قانون؟ كلمة "شرع" دي عشان "الإسلاميين" المُدافعين عن الاتفاق , وفي العموم الكلام موجّه لأي شخص عادي مش موجّه لأنظمة لأن معاييرها لا لها علاقة بشرع ولا بقانون

لو من ناحية القانون

فكل طرف بيعرض "وثائق" هي عبارة عن برقية من سفارة أو حديث لمسؤول أو خريطة في فترة معينة تضع الجزيرتين ضمن هذا أو ذاك .... الخ فلو انت شخص محدد مستقبلاً وجهتك -أو قابل لأن تُدار دفتك- هتقبل اللي انت بتعتبرها وثائق "جاية على مزاجك" منها

فلو انت ناوي تتشدق بحكم قانون وقضاء فأولى لك إنك تصطف في الجانب الرافض للإتفاق لأن فيه أحكام قضائية نهائية بترفضه.

لو اللي يهمك شرع

وشايف إن مفيش فرق بين المسلمين سواء راحت هنا ولا هناك

فبالله اسأل نفسك إيه مقدار الأهمية اللي بيمثلها موضوع الجزيرتين للسعوديين أصلاً؟ عوام السعوديين مش شاغلين نفسهم حتى بالقضية وحتى كلامهم عن الموضوع كله إنها حتى لو بالفلوس بنشتريها -هي مش أكتر من مصيف بيدخلوه عوام السعوديين دلوقتي من غير تأشيرة وهيدخلوه بعدين برضو كمصيف ليس إلا- لكن في المقابل فالأمر في مصر مستفز للناس وبيثير البُغض مش بس تجاه النظام والمدافعين عن الاتفاق إنما ضد السعوديين اللي الناس هنا شايفين إنهم بيشتروهم بفلوس البترول.

فبالله عدم إشعال البُغض في قلوب المسلمين تجاه بعض أولى ولا الكلام الفارغ اللي عمال تردده؟!

هل الجزيرتين هينضموا للسعودية لو فيه تحكيم دولي؟

ما ينضموا ولا مينضموش مش فارقة , بس على الأقل مش هيبقى الأمر بالغ الابتذال بالشكل ده

حتى لو افترضنا إن السعودية أخدتهم في تحكيم دولي يبقى على الأقل النظام غسل جزء من ماء وجهه , هيعمل إيه أكتر من إنه فضل في المحاكم المصرية يدافع عن سعوديتهم!

طيب فشل في إنه ياخد حكم من المحكمة كان يقدر يقول لملك السعودية الوضع زي ما انتو شايفين وارفعوا قضية للتحكيم دولي -بس طبعاً ممكن وقتها مياخدش فلوس- , إنما يعني هو لازم يظهر مرمطون وبعد ما رُفِضت الاتفاقية قضائياً ياخدها للبرلمان ويهيّج الناس عليه عشان ملك السعودية يرضى!

بقى ده أسلوب تمشي بيه دول ده!! ما أي طرف خارجي قوي أو معاه فلوس له خلاف بعد كده مع الدولة في أي شيء وأي اتفاقية اقتصادية ويفشل فيه قضائياً هيقول للنظام هنا انت هتستعبط قضاء إيه وبتاع إيه خلص انت الموضوع بطريقتك! ...

على فكرة ده مش أول تضارب في "الوثائق" في العلاقات الدولية , عشان الناس اللي بيقولوا فيه وثائق هنا وفيه وثائق هناك وده حقيقي فعلاً , بس هو مين قال إن ده شيء يلخبط يعني!

القانون الدولي في مسائل ترسيم الحدود ومصادر المياة خاصة فكل قوانينه وضعت وفق إما تثبيت الوضع القائم خلال القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين أو وفق معايير اتفقت عليها الدول الاستعمارية خلال القرنين لتقاسم السيطرة فهو مش قرآن يعني وخاضع لوجهات نظر ,

فلتلافي الخلافات اللاحقة بين الدول اعتبر المشرعون الدوليون إن الأوضاع القائمة خلال مراحل من القرنين الأخيرين أو المُصاغة استعمارياً هي المرجع للحسم.

طبعاً الدول الاستعمارية أو القوية مكانتش بتقسم الحدود في القرنين الأخيرين استناداً لمعايير تتعلق بالشعوب إنما بالدرجة الأولى استناداً للمصالح عشان كده في تقسيم الحدود هتلاحظ أمرين:

1- فيه بعض الدول -وخاصة الجزء الصحراوي من حدودها أو التي لم يكن مُكتشف بها ثروات تستحق حينها- هتلاقي الحدود مشدودة بمسطرة وقليلة التعرجات لأنها حدود صُنعت في غرف مغلقة لمناطق غير جذابة زي الصحراء الكبرى وبادية الشام -وحتى الحدود الأمريكية الكندية رغم إنها ليست صحاري لكن لتقاسم النفوذ- وكلها دول خضعت لاستعمار.

2- فيه أعراق كتير شُتتت في تقسيمات الحدود في القرون الأخيرة لنفس السبب أو عقاباً لهذه العرقيات أو عدم اطمئنان المتنفذين حينها لهم أو مجاملة للأعراق المنافسة لهم زي الأكراد والأذريين والسلافيين

والطاجيك والبلوش والبشتون .... الخ

فالخلاصة إن الحدود المفروض متبقاش -بالنسبة للمسلمين على الأقل- كأنها قرآن لأنها وضعت لاعتبارات ليس لها أي علاقة بدينهم وأوضاعهم , فمتجيش تصنع صنم بإيدك وتعبده!

ومع ذلك فالقانون الدولي أمر واقع وهو اللي أقر أوضاع معينة ودرءاً للخلاف اعتمد أوضاع قائمة خلال فترة ما من القرنين الأخيرين

هل الأوضاع دي ظالمة؟

أكيد ظالمة لأعراق ودول كتير -الضعيف ملوش حق اختيار مصيره- لأن مش من المنطق لإثبات الحقوق هو الرجوع لفترة زمنية محددة والتوقف عندها ونقول هنبدأ نحسب من هنا! من حق الطرف التاني كمان إنه يقول أنا هبدأ الحساب من فترة زمنية مختلفة عشان يطلع لي الحق.

ورغم كل ده فالقانون الدولي مبيحسمش أوضاع كتير وكلها بيتم حسمها بالقوة فقط أو تظل معلّقة -طبعاً أنا مش بقول إن مطلوب يُحسَم الأمر بالقوة مع السعودية أو بين أي مسلمين لكن للتوضيح ليس إلا- وخاصة إن فيه أمثلة كثيرة جداً على فرض الأمر الواقع بالقوة زي سبتة ومليلية وجبل طارق وجزر فوكلاند وجزر الكوريل وناجورنوكاراباخ وأبخازيا وأوسيتيا وكشمير والتبت والقرم ..... الخ

بالإضافة إلى إن حتى الاحتجاج بإن منطقة الجزيرتين كانت تابعة لشبه الجزيرة العربية حتى قبل تأسيس السعودية فده محل نظر كبير لأن الحدود قبل القرن التاسع عشر مكانتش بتُرسَم بالتفصيل بالشكل ده زي ما أشرت سلفاً, حدود مصر الحالية -رغم إنها دولة قديمة فما بالك بالأحدث- كلها مبدأتش تاخد شكل قريب من الشكل الحالي إلا في فترة محمد علي وقبلها كان في فترات كبيرة جزء كبير من الساحل الغربي للبحر الأحمر مثلاً غير خاضع أصلاً للسلطة المصرية مش بس مثلث حلايب إنما مساحة أضخم بكتير من الصحراء الشرقية كانت لا تخضع لسلطة الدولة لأنها ببساطة مكانش فيها ما يستدعي بذل الجهد في بسط السيطرة كوادي النيل -ده مثال للمناطق اللي اتشدت بمسطرة عند التقسيم المُشار لها سلفاً- , وطبعاً نفس المنطقة مكانتش خاضعة وقتها للسودان -عشان محدش يستنتج في المقابل إنها بالضرورة سودانية- لأن مكانش فيه دولة اسمها السودان أصلاً -لأن السودان كمان لم يأخذ شكل قريب من شكله الحالي قبل انفصال الجنوب إلا في عهد محمد علي اثناء زحفه على جنوب مصر لتأمين منابع النيل- إنما الجزء المقصود من الصحراء الشرقية وهو أكبر من حلايب بكثير كانت مناطق صحراوية بيعيش فيها أعداد قليلة من البدو ولا يهتم أحد بحكمها في فترات كبيرة من التاريخ لعدم جاذبيتها "الجزئية دي عشان الناس اللي بتخانق على حلايب كمان وبيقولوا هي تبع مصر ولا السودان"

أكثر من ذلك إن الإمبراطوريات الضخمة ومنها الخلافة الإسلامية كانت بتتعامل تاريخياً مع ممتلكاتها ككتلة واحدة بمعنى إن ممكن الحاكم ينتزع جزء من إمارة ويتم ضمه لإمارة تانية ثم إعادته للإمارة الأولى بعد فترة وده إما نتيجة عملية تنظيمية بحتة يعني وجهة نظر الخليفة في الإدارة أو للسيطرة على وضع مضطرب في منطقة -أو حتى مجاملات- أو كنتيجة لأمر واقع بعد غزو كفار لبلاد المسلمين زي ما حصل من ضم مساحات من شبه الجزيرة والشام وشمال افريقيا خلال الحروب مع الصليبيين والتتار "ونفس الأمر كان بيحصل في الامبراطوريات الروسية والإسبانية والرومانية ... الخ" , فالحدود كانت ديناميكية جداً أكثر من تقسيمات القرنين الأخيرين خلال صراع القوى الاستعمارية على الأراضي.

فالله يكرمكم محدش يصدعنا بموضوع إن ده حق ولازم يرجع لأصحابه!!

مش بس عشان فيه فلوس مدفوعة -باعتراف النظامين على فكرة تحت مسمى تطوير سيناء بأموال سعودية- والموضوع ملوش علاقة بالحق

إنما الحدود عمرها ما كانت بتُصاغ بالشكل الساذج ده ومسألة حق دي محل نظر كبير لأنه بيعتمد على الفترة التاريخية اللي ناوي تعتمدها كمصدر للحق

لو الحكاية حكاية حق فالسودان أولى على فكرة يرجع له حلايب وأي والد لحضراتكم كان في المراحل التعليمية من 30 و 40 سنة اسألوه خرائط المدارس المصرية نفسها كان فيها حلايب تبع مصر ولا تبع السودان!! مادام كل واحد بيرجع للفترة التاريخية اللي جاية على مزاجه.

عارف اللي يضايق أكتر إيه؟

إن حتى الفلوس اللي هتُدفع بعد البيع -لو انت راضي عن البيع- مش هيستفيد منها عموم الناس كمان إنما كالعادة بتدخل جيوب -رد الحق لأصحابه- اللي منتظراها وتتبخر.

بالنهاية اسأل نفسك بس السعوديين هيزيدوا إيه لما ياخدوهم -لأنها مش هتفرق عندهم- بس في الجانب التاني تولّدت حالة من السخط تجاه السعوديين عند عوام المصريين كان أولى إنك تعبأ بها أكتر -لو كان يعنيك إصلاح ذات بين المسلمين- , لأن النظامين محدش بيتخذ يداً عندهم بإرضاءهم وده بالذات غني عن أن تُعرَض له أمثلة.

ليه الناس بيخوضوا معارك مش بتاعتهم وينتحروا عشانها!!



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق