إحالة الأزهري عبد الله رشدي للتحقيق ومنعه من صعود المنبر.. ذات المبرر مع شبهة "الإخوان"

13/05/2017 03:28

أصدرت وزارة الأوقاف المصرية قرارا بإحالة الشيخ الأزهري عبد الله رشدي للعمل الإداري، ومنعه من صعود المنبر أو إلقاء الدروس الدينية بالمساجد لحين انتهاء التحقيقات معه، على غرار ما حدث مع الشيخ سالم عبد الجليل مؤخرا.

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته وسائل الإعلام المصرية، أن رئيس القطاع الديني وجه باتخاذ الإجراءات القانونية ضد رشدي حال مخالفته بصعود المنبر، ووجه جميع المديريات والإدارات والمفتشين بتنفيذ تعليمات الوزارة في هذا الصدد حرفيا، إلى حين "عدوله الصريح عن أفكاره غير المضبطة وتصريحاته المثيرة للفتنة".

وتتهم الوزارة رشدي بالانضمام لجماعة الإخوان المسلمين مشيرة أنها تجري تحقيقا بشأن ذلك

سواء فيما كتبه من مدونات على مواقع التواصل الاجتماعي، أو ما ينشره في الصحف المستقلة بشأن التنظيمات الشبابية لجماعة الإخوان، فضلا عن علاقته مع المرشح الرئاسي السابق حازم صلاح أبو إسماعيل عبر الصور المنشورة لهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت الأوقاف قررت مؤخرا منع الشيخ سالم عبد الجليل من صعود المنبر "ما لم يصحح ما أثارته تصريحاته من قلق وتوتر" وذلك بعد مواقفه التي وصف المسيحيين فيها بأنهم "كفار".

واشترطت الوزارة لعودة عبد الجليل "تعهده صراحة بعدم التعرض لعقائد الآخرين"، مشيرة إلى أن الحديث عن مثل هذه القضايا "لا يخدم ترسيخ أسس المواطنة والتعايش السلمي والسلام المجتمعي".



لمعرفة المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق